الاتفاق النووي.. خامنئي يتهم واشنطن بتجاوز الحدود وبايدن لا يستبعد خيارات أخرى إذا أخفقت الدبلوماسية

تم نشره السبت 28 آب / أغسطس 2021 04:56 مساءً
الاتفاق النووي.. خامنئي يتهم واشنطن بتجاوز الحدود وبايدن لا يستبعد خيارات أخرى إذا أخفقت الدبلوماسية
خامنئي

المدينة نيوز :- اتهم المرشد الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة بأنها تعاملت بوقاحة مع الاتفاق النووي وتجاوزت الحدود، في حين لوح الرئيس الأميركي جو بايدن بخيارات أخرى غير الدبلوماسية في ما يخص ملف إيران النووي.

ففي تصريحات أدلى بها اليوم السبت، خلال استقباله الرئيس إبراهيم رئيسي وأعضاء حكومته، قال خامنئي إن واشنطن انسحبت من الاتفاق النووي، وإنها تتعامل كأن إيران هي التي انسحبت من الاتفاق الذي أبرم عام 2015 بين طهران والقوى الدولية الكبرى.

وأضاف أن إدارة بايدن لا تختلف عن إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، إذ إنها تتبنّى مطالبها نفسها في ما يتعلق بالملف النووي.

وأكد المرشد الإيراني أنه يجب حل موضوع الملف النووي الإيراني بطريقة مناسبة تليق بالبلاد.

وبالتزامن، ندّد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني اليوم السبت بتصريحات الرئيس الأميركي التي لوح فيها بخيارات أخرى إذا أخفق الخيار الدبلوماسي في تسوية الملف النووي الإيراني.

وكتب شمخاني في تغريدة على تويتر "تأكيد استخدام خيارات أخرى (ضد إيران) يرقى إلى مستوى تهديد دولة أخرى بشكل غير قانوني، ويثبت حق إيران في الرد بالمثل ضد الخيارات المتاحة".

ليس الخيار الوحيد
وفي تصريحات خلال لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أمس الجمعة في البيت الأبيض، قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن خيار الدبلوماسية ليس الخيار الوحيد الذي يوجد أمام إدارته للتعامل مع برنامج إيران النووي.

وأضاف بايدن أن إدارته ستلجأ إلى خيارات أخرى في حال إخفاق الدبلوماسية، في حين قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن اتباع المسار الدبلوماسي مع إيران يبقى الخيار المفضل لدى واشنطن.

وقال البيت الأبيض -في بيان- إن بايدن وبينيت راجعا في اجتماعهما الخطوات الرامية إلى ردع واحتواء ما وصفه بسلوك إيران الخطير بالمنطقة.

من جهته، أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي عن ارتياحه لما قاله الرئيس الأميركي بشأن الملف الإيراني، وأشار إلى أن بايدن قال بوضوح إن إيران لن تتمكن من الحصول على السلاح النووي.

كما قال بينيت إن بلاده يجب أن تكون الأقوى في المنطقة لتتمكن من مواجهة من يريدون القضاء عليها، حسب تعبيره.

حل الدولتين
وخلال لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، أكد الرئيس الأميركي مجددا أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد للحل الدائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وقال بيان البيت الأبيض إن بايدن أشار إلى أهمية الامتناع عن التصرفات التي يمكن أن تزيد التوتر مع الفلسطينيين.

كما أكد الرئيس الأميركي أهمية الخطوات الرامية إلى تحسين مستوى حياة الفلسطينيين وتوفير فرص اقتصادية أكبر لهم، وفقا لبيان الرئاسة الأميركية.

وقبيل وصوله إلى واشنطن في أول زيارة من نوعها منذ توليه منصبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت -في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" (New York Times)- إنه سيعمل على توسيع المستوطنات في الضفة الغربية.

كما ألمح إلى أن إسرائيل ستواصل هجماتها المتخفية على البرنامج النووي الإيراني.

المصدر : الجزيرة + وكالات



مواضيع ساخنة اخرى