ماكرون: مؤتمر بغداد انتصار بحد ذاته و هناك مناقشات أولية مع طالبان

تم نشره السبت 28 آب / أغسطس 2021 06:58 مساءً
ماكرون: مؤتمر بغداد انتصار بحد ذاته و هناك مناقشات أولية مع طالبان
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

المدينة نيوز :- رحب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بانطلاق أعمال "مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة" في بغداد، معربا عن دعم باريس للعراق في سعيه للأمن والاستقرار.

وكتب ماكرون على صفحته في "تويتر" اليوم السبت: "محاربة الإرهاب، تقديم مشاريع إقليمية حيوية وإعطاء ردود حقيقية على تحديات الشرق الأوسط.. لا يمكن فعل كل ذلك إلا بالتعاون المشترك".

وأضاف: "مؤتمر بغداد تاريخي، وهو بمثابة انتصار بحد ذاته. هناك تعاون جديد قيد النشوء".

وفي افتتاح المؤتمر قال ماكرون إنه سيكون "خاصا ببناء إرادة التعاون والشراكة وإنهاء الخلافات وسوء الفهم لتحقيق السلام".

وأضاف: "نحن هنا من أجل دعم أمن واستقرار العراق.. فرنسا ستبقى على دعم بغداد في المهام القتالية للحرب ضد الإرهاب في إطار التحالف الدولي".

وأكد ماكرون إن بلاده ستبقي على قواتها في العراق في إطار عمليات مكافحة الإرهاب ما دامت الحكومة العراقية تطلب ذلك، وبغض النظر عما تقرره الولايات المتحدة.

وتابع: "من مصلحة الجميع مواكبة الإصلاحات الاقتصادية في العراق، وباريس ستدعم بغداد في المشروعات الصحية والطاقة والتعليم، بهدف تعزيز استقراره".

وفي تصريح اخر لشبكة رويترز قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون اليوم السبت، إن هناك مناقشات أولية مع حركة طالبان بشأن قضايا إنسانية.

واضافت الشبكة ان المناقشات الفرنسية مع حركة طالبان تشمل كيفية إخراج الأشخاص المعرضين للخطر من أفغانستان .

وقالت وكالة الانباء الفرنسة فرانس برس عن مصدر مقرب من الرئيس الفرنسي ان ماكرون استغل مشاركته في مؤتمر بغداد لعقد لقاء مع أمير قطر .

واضافت فرانس برس عن مصدر ان ماكرون تحدث مع أمير قطر عن سبل تقديم مساعدة لفرنسا في الإجلاء من كابل عبر الطائرات القطرية .

ويحضر مؤتمر "التعاون والشراكة" الذي يستضيفه العراق اليوم السبت إلى جانب الرئيس الفرنسي، زعماء عدد من الدول الإقليمية مثل إيران والسعودية، ويتوقع أن تطغى عليه التطورات في أفغانستان.

ويأمل العراق من خلال المؤتمر في الحصول على دعم لاستعادة الاستقرار الأمني والاقتصادي وتعزيز دوره الإقليمي.

المصدر: RT + رويترز 



مواضيع ساخنة اخرى