19 إصابة بعد إجراء 12 ألف فحص سريع في المدارس

تم نشره الإثنين 30 آب / أغسطس 2021 09:01 مساءً
19 إصابة بعد إجراء 12 ألف فحص سريع في المدارس

المدينة نيوز :– قال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري إنه جرى تسجيل 19 حالة بين المعلمين والطلبة خلال تلقيهم للفاقد التعليمي.

وبين في تصريحات صحفية نقلتها هلا اخبار : أن الإصابات المسجلة هي من أصل 12 ألف فحص سريع أجري خلال الأسبوعين الماضين أثناء فترة تلقي الفاقد التعليمي.

الحالة الوبائية مستقرة

قال الهواري حول الحالة الوبائية، “شهدنا زيادات بسيطة في أعداد الإصابات على مر 3 شهور السابقة بدءا من العشر الأواخر في رمضان وحتى الآن وهي فترة طويلة”.

ولفت إلى أن الإصابات زادت إلى 1200 إصابة ثم عدنا إلى ما دون الألف، ورقم معامل انتشار الفيروس وصلنا فيه إلى 1.6 ثم عاد للانخفاض ليراوح حول ال1.

وأشار إلى أن نسب الدخول إلى المستشفيات ثابتة و”وضعنا مريح في إشغال الأسرة والعناية الحثيثة حيث استقرت نسبته في إقليم الوسط وهو الأكثر تأثرا بالجائحة دون 30%.”

وعزا الهواري ذلك إلى عدة أسباب أهمها، وفق قوله، “التدرج في فتح القطاعات حيث إنها طريقة مختلفة عما قمنا به في المرات السابقة، إضافة إلى نسب التطعيم التي ارتفعت خلال الفترة الماضية”.

وحذر الهواري من أن فتح القطاعات يستدعي التنبه والالتزام بالإجراءات وزيادة الإقبال على المطاعيم

العودة الوجاهية للمدارس

قال الهواري حول العودة الوجاهية للتعليم، أنه تم اتخاذ الإجراءات كافة لضمان عودة آمنة، منها تطعيم المعلمين حيث تجاوزت النسبة 87%، إضافة إلى تهيئة الصفوف الدراسية والفحوص العشوائية السريعة.

وأضاف “درسنا قدراتنا على الفحص العشوائي السريع، حيث كنا نجري 1000 فحص يومي خلال الأسبوعين الماضي أثناء فترة الفاقد التعليمي، بمجمل نحو 12 ألف فحص، وجد من بينها 19حالة إيجابية فقط 12 منها بين المعلمين و7 بين الطلبة”.

ونوه بأن ظهور أي أعراض على الطلبة يستدعي عدم ذهابه إلى المدرسة، كما أن على أولياء الأمور تلقي المطعوم حتى لا تنتقل العدوى منهم وإليهم بعد فتح المدارس.

الجرعة الثالثة

وحول الجرعة المعززة، قال الهواري، “كل أصحاب الأمراض التي تؤثر على المناعة، نشجعهم على تلقي الجرعة الثالثة المعززة خاصة إذا مر عليهم 6 أشهر”.

وتابع “ندرس خلال الفترات القادمة إعطاء الجرعة الثالثة للجميع”.

وبين “نتبع ما يقوله العلم ورصد الدراسات العلمية وإجراء مثلها في الأردن حتى نعلم حالتنا على الأرض.”

المناعة المجتمعية

وحول المناعة المجتمعي، قال الهواري، إن المناعة التي تنتج عن الزمن تضعف كلما مرت الأيام، مشيرا إلى أن المناعة غير الناتجة عن التطعيم يمكن أن تضعف، ويثبت ذلك مع تكرار إصابة الأشخاص بالفيروس.

ولفت إلى أن أكثر من 7 آلاف شخص أصيبوا أكثر من مرة.

ورجح الهواري أن تكون المناعة المجتمعية قد وصلت في الأردن إلى حدود 74%.



مواضيع ساخنة اخرى