الاتحاد الأوروبي: الحوار مع طالبان لا يعني الاعتراف بها

تم نشره الثلاثاء 31st آب / أغسطس 2021 06:24 مساءً
الاتحاد الأوروبي: الحوار مع طالبان لا يعني الاعتراف بها
جوزيب بوريل

المدينة نيوز :- أكد الاتحاد الأوروبي اليوم، الثلاثاء، أن الحوار السياسي مع طالبان لا يعني الاعتراف بها.

ونشر مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إنه قام بمناقشة الأولويات العاجلة في أفغانستان مع وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن وغيره من الشركاء الرئيسيين.

وأوضح بوريل الأولويات التي جرى مناقشتها وهي وصول المساعدات الإنسانية ومكافحة الإرهاب وتوفير ممر آمن للراغبين في مغادرة البلاد والهجرة والحوار السياسي مع طالبان، والذي لا يعني الاعتراف بها.

وفي وقت سابق، أكد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، أن ما حدث في أفغانستان أظهر حاجة أوروبا لتشكيل قوة رد سريع.

وتحدث عن أن انتشار القوات الأمريكية في أفغانستان في وقت قصير مع تدهور الأوضاع الأمنية هناك، يظهر حاجة الاتحاد الأوروبي لتسريع جهوده لبناء سياسة دفاع مشترك.

وأردف بقوله: "يجب الاستفادة من دروس هذه التجربة، فنحن لم نتمكن، كأوروبيين، من إرسال ستة آلاف جندي للتمركز حول مطار كابل لتأمين المنطقة، وتمكنت الولايات المتحدة من ذلك ولم نتمكن نحن".

وذكر أن دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة، يجب أن يكون لديها "قوة تدخل أولية"، يكون قوامها 5 آلاف جندي على الأقل.

وقال مسؤول أوروبي ان عواقب الأزمة الأفغانية ستكون طويلة المدى على الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي .

وكشف وزير الخارجية الفرنسي ان إيف لو دريان، اليوم الثلاثاء، أن حركة طالبان تجري محادثات مع قطر وتركيا بشأن إدارة مطار كابول.

واعتبر لودريان أنه ينبغي على طالبان تأمين المطار في أقرب وقت ممكن كي يتمكن من يريدون مغادرة أفغانستان من الرحيل على متن رحلات تجارية.

وقال لو دريان لتلفزيون "فرنسا 2 ": "يجب تنفيذ قرار مجلس الأمن بشأن تأمين المطار. يجرون محادثات مع القطريين والأتراك بشأن إدارة المطار. ينبغي أن نطالب بتأمين الوصول للمطار".

ورأى لو دريان أنه يجب على فرنسا مواصلة الضغط على طالبان، مشيرا إلى أنها لا تتفاوض مع الحركة.

وفرضت حركة طالبان سيطرة كاملة على مطار كابل الدولي، اليوم الثلاثاء، بعد أن غادرت آخر طائرة أمريكية المطار إيذانا بنهاية أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة.

وكالات 



مواضيع ساخنة اخرى