طالبان تعلن حكومتها خلال أيام وقطر تحثها على توفير ممر آمن للمغادرين

تم نشره الأربعاء 01st أيلول / سبتمبر 2021 05:29 مساءً
طالبان تعلن حكومتها خلال أيام وقطر تحثها على توفير ممر آمن للمغادرين
قادة من حركة طالبان قبل أيام في مطار كابل

المدينة نيوز :- أكد مصدر في حركة طالبان للجزيرة أن الحكومة الأفغانية الجديدة ستعلن في غضون أيام ولن تضم مسؤولين من الحكومة السابقة، في حين حثتها قطر على توفير ممر آمن للراغبين في الخروج من أفغانستان.

ونقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن مصدر في طالبان أن الحركة بصدد تشكيل الحكومة وستُعلنها خلال أيام قليلة.

وأكد المصدر أن أعضاء الحكومة السابقة لن يشاركوا في الحكومة الجديدة التي قال إنها ستحظى بدعم الداخل والخارج.

وكشف المصدر أن حركة طالبان دعت موظفي إدارة الطيران المدني لاستئناف العمل وتقييم الخسارة التي لحقت بمطار كابل في ظل التطورات الأخيرة في البلاد.

وأضاف أن التقديرات الأولية تشير إلى الحاجة إلى 3 ملايين دولار للقيام بأعمال الترميم والصيانة في المطار.

حرية التنقل
في سياق متصل، أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ضرورة حماية المدنيين وحرية التنقل، وحث طالبان على توفير ممر آمن للراغبين في الخروج من أفغانستان.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الخارجية الهولندية في الدوحة، عبَّر وزير الخارجية القطري عن أمله في أن تكون المرحلة الانتقالية في أفغانستان سلمية وسلسة.

كما قال إن السلطات القطرية تواصل الحوار مع طالبان من أجل ترشيد خطاب وسياسة الحركة تجاه المرأة، ولضمان ألا يكون هناك أي تراجع عما تم تحقيقه لصالح المرأة الأفغانية.

من جانبها أثنت وزيرة الخارجية الهولندية سيغريد كاغ على الدور القطري وإسهامه في حماية وأمن الهولنديين والأفغان الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان.

وقالت كاغ خلال المؤتمر الصحفي إنه من المهم ألا تعود أفغانستان "منصة للإرهاب الدولي". كما طلبت نقل سفارة بلادها من كابل إلى الدوحة حتى يتسنى إكمال العمل بأفضل طريقة، على حد تعبيرها.

ناجحة وتاريخية
وفي خطاب له أمس الثلاثاء، قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن العملية العسكرية انتهت في أفغانستان، واصفا عملية الإجلاء بأنها ناجحة وتاريخية.

كما أكد بايدن التزام إدارته بإجلاء أي أميركي أو شريك أفغاني أو أجنبي، مشيرا إلى أنه لا توجد عملية إجلاء من حرب تنتهي من دون تعقيدات وتهديدات. وقال إن الإرهاب بات خارج حدود أفغانستان.

وعبر حسابه في تويتر، قال بايدن إن الولايات المتحدة ستواصل دعم الشعب الأفغاني عبر الدبلوماسية والتأثير الدولي والمساعدات الإنسانية.

كما قال إن واشنطن ستستمر في الدفاع عن الحقوق الأساسية للشعب الأفغاني، خاصة النساء والفتيات.

كما أكد بايدن -في تغريدة أخرى- أن واجب الرئيس الأساسي هو حماية أميركا أمام التهديدات التي تتعرض لها عام 2021. وأضاف أن سلامة وأمن أميركا لن يتحققا بالاستمرار في نشر الآلاف من الجنود الأميركيين في أفغانستان.

وأضاف بايدن أن قرار الانسحاب الأميركي لا يتعلق فقط بأفغانستان، بل بإنهاء حقبة من العمليات العسكرية الكبرى لإعادة تشكيل بلدان أخرى.

المصدر : الجزيرة



مواضيع ساخنة اخرى
بلينكن: سنقود الجهود لمواجهة التغير المناخي