وزير خارجية باكستان يحذر من مغبة ترك أفغانستان بمفردها

تم نشره الجمعة 03rd أيلول / سبتمبر 2021 05:32 مساءً
وزير خارجية باكستان يحذر من مغبة ترك أفغانستان بمفردها
شاه محمود قريشي

المدينة نيوز :- حذّر وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، المجتمع الدولي من مغبة ترك أفغانستان بمفردها، ومغادرتها في ظل الأوضاع التي تشهدها حاليًا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، قريشي، الخميس، خلال مشاركته في مؤتمر صحفي عقده مع نظيرته الهولندية سيجريد كاج، بالعاصمة إسلام آباد التي تزورها الأخيرة، حاليًا.

وقال الوزير قريشي في تصريحاته مشددًا على أن "المجتمع الدولي يجب ألا يغادر أفغانستان"، مضيفًا "فعواقب مثل هذه الخطوة ستكون خطيرة ولن يغفر لأحد اتخاذها".

وأوضح أنه "بعد الانتهاء من عمليات الإجلاء من أفغانستان، ستتجه أنظار العالم بأسره إلى تشكيل الحكومة الجديدة، وستتكون ردود أفعال الناس وفق مدى شمولية تلك الحكومة".

كما شدد قريشي على ضرورة أن يكون العالم على دراية بالاحتياجات الإنسانية لأفغانستان وبذل الجهود لمنع الانهيار الاقتصادي فيها.

بدورها قالت الوزيرة الهولندية، إن بلادها لديها التزام طويل الأمد تجاه أفغانستان وأنه سيتم الحفاظ على ذلك دون عائق.

وذكرت سيجريد كاج، أن هولندا قدمت ما بين 50 إلى 60 مليون يورو مساعدات لأفغانستان وأن نفس المستوى من تلك المساعدات سيستمر مستقبلًا من خلال الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية.

يذكر أنه في 15 أغسطس/آب استطاعت حركة "طالبان" السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابل، بدون مقاومة تذكر من الجيش الأفغاني، فيما بقيت "بنجشير" الواقعة شمال شرق، العاصمة، الولاية الوحيدة الخارجة عن سيطرة الحركة.

والثلاثاء انتهت عمليات إجلاء القوات الأجنبية والمواطنين الأفغان المتعاونين معها، لتبدأ حركة طالبان سيطرتها على مطار العاصمة كابل.

وقال الرئيس، بايدن، آنذاك إن عمليات الإجلاء من أفغانستان "نجاح استثنائي" للولايات المتحدة، مشيرا إلى أن واشنطن أنفقت 300 مليون دولار يوميا خلال وجود قواتها في أفغانستان.

وفي مؤتمر صحفي بعد انسحاب قوات بلاده بالكامل، شدد بايدن على أن مغادرة الولايات المتحدة لأفغانستان كان هدفه إنقاذ أرواح الأمريكيين، مؤكدا أنه لم يكن موعدا تعسفيا وأن الاختيار في أفغانستان كان إما المغادرة أو التصعيد.

وعقب إقلاع آخر طائرة حربية، قال وزير الخارجية أنتوني بلينكن، إن واشنطن علقت وجودها الدبلوماسي في أفغانستان وستقوم بعملياتها انطلاقا من العاصمة القطرية الدوحة، ومنها العمل القنصلي وإدارة المساعدات الإنسانية، عبر فريق يقوده إيان مكاري، نائب رئيس البعثة الأمريكية لدى أفغانستان.

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى