ملخص أممي يهدف للحد من الوفيات والأمراض الناجمة عن عوامل الخطر البيئية

تم نشره الجمعة 03rd أيلول / سبتمبر 2021 07:07 مساءً
ملخص أممي يهدف للحد من الوفيات والأمراض الناجمة عن عوامل الخطر البيئية
شعار منظمة الصحة العالمية

المدينة نيوز :-  أعلنت منظمة الصحة العالمية، أنها وبالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، قامت بإعداد ملخص يضم مجموعة جديدة من 500 إجراء، تهدف إلى الحدّ من الوفيات والأمراض الناجمة عن عوامل الخطر البيئية.
وقالت المنظمة، في بيان لها اليوم الجمعة، إن الملخص الذي يعتبر أول مورد، من هذا القبيل، يوحّد الخبرة من جميع أنحاء منظومة الأمم المتحدة، ويُمكن أن يحول دون وقوع ما يقرب من 25 بالمئة من الوفيات في جميع أنحاء العالم، إذا تم تنفيذ الإجراءات الواردة فيه بشكل كامل.
وأشار البيان إلى أن التلوث البيئي والمخاطر البيئية الأخرى تتسبب في 24 بالمئة من الوفيات، من خلال، أمراض القلب والسكتة الدماغية وحالات التسمم وحوادث المرور وغيرها، لافتا أنه يمكن خفض هذا العدد بشكل كبير، بل القضاء عليه، من خلال إجراءات وقائية على المستويات الوطنية والإقليمية والمحلية والقطاعية.
ويوفر المُلخص وغيرها من إرشادات الأمم المتحدة بشأن الصحة والبيئة، وصولاً سهلاً إلى الإجراءات العملية للممارسين لتكثيف الجهود لخلق بيئات صحية تمنع المرض، وهي مصممة لواضعي السياسات والموظفين في الوزارات الحكومية، والحكومات المحلية، وموظفي الأمم المتحدة، وغيرهم من صناع القرار.
ويعرض الملخص، إجراءات وتوصيات لمعالجة مجموعة من عوامل الخطر البيئية على الصحة، مثل: تلوث الهواء، والمياه غير الآمنة، والصرف الصحي والنظافة، وتغير المناخ والنظام البيئي، والمواد الكيميائية، والإشعاع والمخاطر المهنية، من بين أمور أخرى.
هذا ويؤدي تلوث الهواء وحده إلى 7 ملايين حالة وفاة كل عام، ومن المتوقع أن يساهم تغير المناخ بشكل متزايد في مجموعة واسعة من الآثار الصحية، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال التأثيرات على التنوع البيولوجي.
وقال البيان، إن ثلثي الوفيات المنسوبة إلى عوامل الخطر البيئية ناتجة عن الأمراض غير المعدية، مثل: أمراض القلب، والسكتة الدماغية والسرطان؛ ما يجعل الإجراءات الواردة في الملخّص جزءا مهما من معالجة وباء الأمراض غير المعدية.
والملخص الذي يمكن الوصول إليها عبر صفحات الشبكة العنكبوتية (الويب) التفاعلية على موقع منظمة الصحة العالمية، وكملف بي دي أف، يتناول أيضا الإعدادات ذات الأولوية للعمل، مثل: المدن والمناطق الحضرية، فضلاً عن الموضوعات الشاملة مثل صحة الأطفال البيئية.
وذكر البيان، أن الملخص هو مخزن "حي"، يخضع للتحديثات والإرشادات الجديدة عندما تصبح متاحة من المنظمات الشريكة، حيث يتم وصف كل إجراء بإيجاز، ويشير إلى المصدر لمزيد من التفاصيل.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى