انتاج: كورونا غيرت نظرة العمل للمرأة في تكنولوجيا المعلومات

تم نشره الأحد 05 أيلول / سبتمبر 2021 12:53 مساءً
انتاج: كورونا غيرت نظرة العمل للمرأة في تكنولوجيا المعلومات
جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات "انتاج"

المدينة نيوز :-  قالت عضو هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات "انتاج" المهندسة ربى درويش، إن جائحة كورونا ساهمت بدعم العمل عن بعد، من خلال التسارع الرقمي للقطاعين العام والخاص، ما أعطى دفعة قوية لتغيير هيكلة الشركات وتغيير النظرة لعمل المرأة في تكنولوجيا المعلومات، خاصة بالمحافظات.
واوضحت في لقاء مع وكالة الانباء الاردنية(بترا)، ان نسبة الخريجات من الاناث في تخصصات تكنولوجيا المعلومات متقاربة مع نسبة الذكور، وفق نتائج مسح عمل النساء في هذا القطاع، الذي أجرته الجمعية. واشارت الى أن آخر دراسة للجمعية أظهرت أن نسبة الإناث العاملات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بلغت 33 بالمئة من القوى العاملة، وهي من أفضل النسب على مستوى العالم. واستعرضت درويش ابرز التحديات التي تواجه المرأة في مجال العمل في هذا القطاع، مثل صعوبة التنقل وقلة الدعم الأسري وثقافة المجتمع وعدم التشجيع على العمل في تكنولوجيا المعلومات، ما دعا الجمعية لإطلاق مبادرة "شي تكس" في نهاية عام 2018 بدعم من الوكالة الألمانية للتنمية لتمكين المرأة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقالت ان إنتاج أطلقت حملة اختارت منها 40 سيدة للانضمام للمبادرة، منهن 20 في العاصمة عمان و20 من محافظة الكرك، بناء على نسبة الطلبات المقدمة التي جاءت معظمها من هاتين المحافظتين.
وذكرت انه تم اشراك الفتيات بعد عدة مراحل من المقابلات في برنامج تدريبي عملي لمدة 3 أشهر، تضمن لغة البرمجة واللغة الإنجليزية والمهارات الأساسية، بالإضافة إلى جزء بسيط من الريادة في حال رغبت الفتيات بإنشاء عمل خاص بهن.
ولفتت الى انه تم تدريب من وقع عليهن الاختيار في شركات معتمدة على مستوى عال من قبل خبراء في مجال تكنولوجيا المعلومات، موضحة ان "انتاج"، حاولت توفير فرص عمل لهن كما تواصلت مع عدة شركات لتوظيفهن. كما عملت الجمعية على إنشاء منصة اجتماعية للسيدات العاملات في قطاع تكنولوجيا المعلومات، ضمت أكثر من 400 سيدة من العاملات في مجال التكنولوجيا، ليكن قدوة للأخريات.
وتهدف المنصة الى التواصل وتبادل المعرفة والخبرات ومناقشة ابرز التحديات التي تواجههن في مجال العمل، لتطوير القدرات لدى السيدات العاملات والراغبات في العمل بهذا القطاع ضمن مبادرة "شي تكس".
واوضحت أن الجمعية بدأت بالتفكير في العمل على توسيع دائرة " شي تكس" في جميع مناطق المملكة، حيث انشأت قسما خاصا بها عن طريق تأمين فريق داخل "إنتاج" للتشبيك بين الخريجات وشركات القطاع، للعمل من المحافظات بنظام الدوام الكامل أو الجزئي أو العمل الحر بالإضافة إلى تمكينهن لتسلم مواقع قيادية في الشركات. واشارت الى دور الحكومة في دعم عمل المرأة، حيث عملت الجمعية على تنظيم عدة جلسات مع وزارة العمل، في محاولة لتعديل بعض القوانين الموجودة وغير المستخدمة أو غير المناسبة للتطبيق.
وقالت ان الجمعية ستعلن قريبا عن نشاطات تفاعلية وشمولية أكبر للمبادرة، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة.



مواضيع ساخنة اخرى