رئيس برلمان الكويت: انفراجات سياسية قريبة في ملفات شائكة

تم نشره الأحد 05 أيلول / سبتمبر 2021 08:16 مساءً
رئيس برلمان الكويت: انفراجات سياسية قريبة في ملفات شائكة
رئيس مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، مرزوق الغانم

المدينة نيوز :- أعرب رئيس مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، مرزوق الغانم، الأحد، عن تفاؤله بحدوث "انفراجات سياسية قريبة" في "ملفات شائكة"، قبل انعقاد دورة البرلمان المقبلة، أوائل أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

ولم يوضح الغانم ماهية تلك الملفات، بحسب تصريح نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية وموقع مجلس الأمة، ويأتي في ظل تجاذبات غير مسبوقة مستمرة منذ شهور بين الحكومة والمعارضة تحت قبة البرلمان.

وأضاف الغانم أنه "أثناء الإجازة البرلمانية (بدأت في يوليو/ تموز الماضي) كانت هناك العديد من المبادرات من عدة أطراف سواء نيابية أو حكومية ومنها من رئيس مجلس الوزراء (صباح الخالد الصباح) وشعبية وقوى سياسية ونخب مجتمعية".

وأوضح أن تلك المبادرات تسعى إلى "إيجاد تفاهمات تساهم بتحقيق انفراجات سياسية للعديد من الملفات الشائكة، التي كانت مثار خلاف بالسنوات الماضية"، من دون أن يحددها.

وأوضح أن "العمل على إيجاد تفاهمات كان يتم بهدوء وبعيدا عن الإعلام وعن أطراف (لم يسمها) تحاول أن تعرقل أي مبادرات إيجابية".

واستدرك: "لكني أذكر اليوم بكل ثقة بأن هناك تقدما كبيرا بالعديد من هذه المبادرات".

وأعرب عن ثقته من إمكانية حصدها أغلبية برلمانية، في إشارة لعرضها على البرلمان.

وتابع: "لا أستطيع الدخول أو الخوض بالتفاصيل في هذه المرحلة (..) وأنا متفائل بأن هناك انفراجات قريبة إن شاء الله قبل بداية دور الانعقاد المقبل".

وفي فبراير/ شباط 2020، وصف الغانم، في تصريح صحفية، قضية "البدون" (نحو 96 ألف شخص من دون جنسية في بلاده) بأنها "ملف شائك".

ومنذ شهور، تشهد الدولة الخليجية تجاذبات غير مسبوقة بين المعارضة والحكومة اندلعت تحت قبة البرلمان، الذي انتخب في ديسمبر/ كانون الأول 2020.

ودفعت هذه التجاذبات الحكومة إلى الاستقالة، مطلع العام الجاري، وسط صعوبة تمرير ميزانيات الوزارات والإدارات الحكومية، وإصرار البرلمان على تمرير قانون للعفو الشامل لتمكين المطلوبين من معارضي الخارج من العودة إلى البلاد.

وقالت تقارير صحفية محلية، في أكثر من مناسبة، إن تلك التجاذبات "عطلت مصالح عدة بالبلاد، لاسيما الاقتصادية".

وفي 23 يونيو/ حزيران، دعا أمير البلاد، نواف الأحمد الصباح، المعارضة إلى مراجعة حساباتها"، مشددا على أن "الكويت وأهلها خط أحمر".

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى