اتفاقية تعاون بين بورصة عمان وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي

تم نشره الإثنين 06 أيلول / سبتمبر 2021 12:31 صباحاً
اتفاقية تعاون بين بورصة عمان وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي
شعار بورصة عمان

المدينة نيوز :- وقعت بورصة عمان، اليوم الأحد، اتفاقية تعاون مشترك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
ووقع الاتفاقية عن البورصة مديرها التنفيذي، مازن الوظائفي، والممثل المقيم للبرنامج في الأردن سارة فيرير أوليفيلا.
وبموجب الاتفاقية، يقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن بتقديم الدعم والتدريب لموظفي البورصة والشركات المدرجة فيها؛ لتعزيز المعرفة والوعي لديهم وتمكينهم من الإحاطة بالقضايا والمسائل كافة المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة والتي ترتكز على 3 محاور رئيسية، وهي الحفاظ على مستوى أداء بيئي جيد ومسؤولية اجتماعية متميزة والتزامها بمعايير حوكمة الشركات.
وقال الوظائفي إن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار تنفيذ مشاريع الخطة الاستراتيجية لبورصة عمان والذي من ضمنه مشروع تطبيق الشركات المدرجة ضمن مؤشر ASE20 لمعايير الاستدامة ضمن جهودها لتطبيق أحدث المعايير والممارسات الدولية بهدف تعزيز المناخ الاستثماري في السوق، وتعزيز جاذبية الشركات الأردنية للاستثمار المحلي والخارجي، وتحديد المخاطر والفرص التي تؤثر بشكل متزايد على نجاح الشركات من خلال تطوير الأداء وتحسين القدرة التنافسية. وأضاف أن الاتفاقية تأتي ضمن إطار تعزيز التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي بدأ منذ فترة والذي أسس لشراكة استراتيجية بين الجانبين.
وبين أن تطبيق مبادئ الاستدامة في الشركات ستُعزز من سمعة الشركة وعلامتها التجارية ومساهمتها في المجتمع المحلي وسترفع مستوى رضا القوى العاملة لدى الشركة والمحافظة على مستوى الأمان والسلامة العامة لأنشطة الشركة التشغيلية، ما ينعكس إيجابياً على مركزها في السوق بين المنافسين، مشيراً إلى أن البورصة ستعمل على تعزيز الوعي والمعرفة لدى الشركات المدرجة من خلال تنظيم ورش عمل للشركات المدرجة بهدف التعريف بأهمية هذه المبادئ والمعايير وكيفية إعداد التقارير الخاصة بها تمهيداً للبدء في تطبيقها من قبل هذه الشركات.
وأوضح الوظائفي أن بورصة عمان عملت ضمن هذا الإطار على زيادة الوعي بأهمية الاستدامة في سوق رأس المال الأردني من خلال تدريب موظفي البورصة على كيفية إعداد تقرير الاستدامة بهدف نشر الوعي بين الشركات المدرجة بأهمية الاستدامة والفوائد التي تعود عليها وعلى الأطراف كافة ذات العلاقة، كما عملت البورصة على إصدار منشورات تعريفية حول مفهوم الاستدامة وإصدار الدليل الإرشادي للشركات المساهمة المدرجة حول إعداد تقارير الاستدامة باللغتين العربية والإنجليزية، مؤكداً أن البورصة أصدرت تقريرها الأول عن الاستدامة عن عام 2020.
وأشار إلى أهم التطورات التي حدثت مؤخراً على المستوى الإقليمي والتي تدل على اهتمام البورصة بموضوع الاستدامة، ومنها إطلاق مؤشر استدامة جديد، حيث أطلقت ريفينيتيف واتحاد البورصات العربية مؤشراً انتقائياً للشركات منخفضة انبعاثات الكربون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
من جهتها، قالت أوليفيلا "إن شراكتنا مع بورصة عمان تستند الى العمل المهم الذي تقوم به البورصة وذلك بالشراكة مع شبكة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة في الأردن ومبادرة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة".
وأضافت أن إدخال بورصة عمان للإجراءات الإلزامية للكشف عن الآثار يبعث إشارة مهمة إلى السوق ويضع الأردن على خريطة ازدياد عدد المستثمرين في مجال الأثر العالمي، وهو طموح أساسي لمبادرة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الرائدة.
يشار إلى أن بورصة عمان انضمت في شهر آذار من عام 2016 إلى مبادرة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والتي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة، وبهدف تعزيز الشفافية وتحقيق التزام للشركات المدرجة في البورصة بقضايا المسؤولية الاجتماعية والبيئية وحوكمة الشركات.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى