الحرس الثوري الإيراني يهدد مناطق في شمال العراق

تم نشره الإثنين 06 أيلول / سبتمبر 2021 05:39 مساءً
الحرس الثوري الإيراني يهدد مناطق في شمال العراق
قرى عراقية قرب الحدود مع إيران

المدينة نيوز :- في تطورات متصاعدة شمال العراق، دعا الحرس الثوري الإيراني سكان المناطق الحدودية في إقليم كردستان الابتعاد عن أماكن يتخذها حزب مناهض لطهران كمقار لعناصره.

وذكر قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني محمد باكبور، في تصريحات، إن "استغلال جماعات مسلحة أراضي إقليم كردستان ضد إيران أمر غير مقبول وسنرد بالشكل المناسب".

وشدد باكبور على أن بغداد وأربيل عليهما "منع المسلحين من استغلال أراضي العراق ضد إيران".

وطالب القائد في الحرس الثوري الإيراني سكان المناطق الحدودية في إقليم كردستان الابتعاد عن مقار المسلحين لئلا يتعرضوا للأذى.

ولم يستبعد باكبور من إمكانية شن هجوم على الفصائل المعارضة في شمال العراق التي تتخذ من إقليم كردستان، مقراً لها.

ومنذ سنوات تطارد طهران حزب العمال الديمقراطي الكردستاني المعارض لنظام المرشد عبر سلسلة من الهجمات البرية والجوية في عمق الأراضي العراقية ضمن الشريط الحدودي للإقليم.

وتشن تركياً أيضاً عمليات عسكرية منذ أكثر من عام في عمق الداخل العراقي ضمن مناطق إقليم كردستان، بذريعة مطاردة حزب العمال الكردستاني المعارض لنظام أنقرة.

وجراء العمليات العسكرية التي تنفذهما طهران وأنقرة في شمال العراق باتت العديد من القرى الحدودية خالية من أهلها هرباً من مناطق النيران، بحسب مراقبين.

وتمثل الانتهاكات التركية والإيرانية في شمال العراق من أهم التحديدات التي تهدد سيادة البلاد، وتنذر بتداعيات ومخاطر تهدد المنطقة برمتها.

وكالات 



مواضيع ساخنة اخرى