إعادة تفعيل حاضنة المشروعات الريادية بغرفة تجارة الأردن

تم نشره السبت 11 أيلول / سبتمبر 2021 11:59 صباحاً
إعادة تفعيل حاضنة المشروعات الريادية بغرفة تجارة الأردن
غرفة تجارة الأردن

المدينة نيوز:- أكد ممثل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في غرفة تجارة الاردن المهندس هيثم الرواجبة أن الغرفة بدأت بإعادة تفعيل الوحدة المتخصصة لديها باحتضان الافكار الابداعية ومشروعات ريادة الاعمال بالمملكة.

وقال المهندس الرواجبة في تصريح صحفي، اليوم السبت، إن إعادة تفعيل الوحدة يأتي باطار حرص الغرفة لدعم وتعزيز مسيرة الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل للأردنيين من خلال تسويق الافكار ومشروعات الريادة خارجيا والسعي لاستقطاب مستثمرين وإقامة شراكات لتنفيذها.

وجاء اعتماد وتنفيذ استراتيجية ريادة الأعمال كأحد مستهدفات برنامج أولويات عمل الحكومة الاقتصادي (2021 و2023)، وذلك في أطار تحفيز النمو بقطاع تكنولوجيا المعلومات.

واضاف ان الغرفة ستعمل على ترويج المشروعات والأفكار الابداعية خارجيا من خلال علاقتها التجارية المميزة والواسعة مع أصحاب الاعمال من الدول العربية والأجنبية وعضويتها باتحادات الغرف العربية والإسلامية والأجنبية.

وأكد الرواجبة ان غرفة تجارة الاردن تعتبر المظلة الاولى للقطاع، داعيا الجهات الحكومية المعنية إلى التنسيق والتواصل معها بكل ما يتعلق بقطاع ريادة الاعمال، لاسيما وانها تمتلك خبرات واسعة بهذا الخصوص.

واوضح أن تجارة الأردن ستعمل على توفير قاعدة بيانات عن واقع قطاع الريادة والافكار الابداعية بالمملكة من خلال هذه الوحدة لتسويقها في جميع المحافل الدولية التي تشارك بها والعمل على فتح اسواق جديدة امامها.

وحث الرواجبة اصحاب المشروعات والأفكار الريادية على التواصل مع غرفة تجارة الاردن وتقديم افكارهم للعمل على دراستها وتقديم الدعم الفني اللازم لها من اجل تسويقها محليا وخارجيا.

وأكد أن قطاع الريادة يعد من القطاعات الرائدة التي يعول عليها كثيرا في تعزيز مكانة المملكة عالميا في مجال قطاع الخدمات وتوفير فرص عمل للأردنيين في ظل وجود اهتمام ملكي كبير في هذا القطاع.

واشار الى اهمية وجود نوافذ تمويلية بدعم حكومي لتقديم التمويل الميسر والدعم الفني والتدريب لتمكين الشباب من إقامة المشروعات الإنتاجية الصغيرة والمتوسطة وتوفير فرص العمل.

واكد اهمية تعزيز دور الشباب الذين يمتلكون مشروعات وافكار ريادية في تحريك عجلة النمو الاقتصادي، وتجاوز تحديات صعوبة الحصول على التمويل اللازم لتنفيذ هذه المشروعات والحاجة إلى الوصول للأسواق العالمية من جهة أخرى.

واشار الرواجبة الى ان دعم وتحفيز قطاع الريادة بالمملكة يعد المفتاح لجذب المزيد من الاستثمارات لتوفير فرص العمل ونمو الاقتصاد الوطني خصوصا ان العديد من الشركات الناشئة في هذا القطاع حققت نجاحات مهمة محليا وعالميا.

-- (بترا)



مواضيع ساخنة اخرى