تظاهرة وسط الضفة دعما للمعتقلين في سجون إسرائيل

تم نشره السبت 11 أيلول / سبتمبر 2021 08:22 مساءً
تظاهرة وسط الضفة دعما للمعتقلين في سجون إسرائيل
تظاهرة وسط الضفة

المدينة نيوز :- شارك عشرات الفلسطينيين، السبت، في مظاهرة بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، دعت لها القوى الوطنية والإسلامية، تضامنا مع الأسرى في سجون إسرائيل.

وردد المشاركون هتافات مؤيدة للأسرى، ومناهضة للاحتلال، رافعين صور المعتقلين الستة الذين نجحوا، الإثنين الماضي، بالفرار من سجن إسرائيلي، قبل أن تتمكن قوات الأمن الإسرائيلية من اعتقال 4 منهم.

كما دعا المتظاهرون إلى ضغوط دولية على الاحتلال لوقف الانتهاكات ضد المعتقلين.

وتوجه جزء من المتظاهرين نحو حاجز البيرة الشمالي، قرب مستوطنة بيت ايل؛ حيث دارت مواجهات متقطعة مع القوات الإسرائيلية، دون وقوع إصابات.

واعتقلت إسرائيل، السبت، أسيرين فلسطينيين فارين آخرَين؛ ليصبح عدد الذين تمت إعادة اعتقالهم خلال الساعات الماضية، أربعة من أصل ستة، فروا الإثنين الماضي من سجن "جلبوع" شمالي إسرائيل.

وتقول سلطة السجون الإسرائيلية إن الأسرى استخدموا نفقا من فتحة في زنزانتهم للخروج من السجن.

وأبدى نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، تخوفات على مصير الأسرى الأربعة، مشيرا إلى استمرار "المواجهة" مع إدارة السجون والتي قد تصل حد الإضراب عن الطعام.

وتحدث النادي في بيان وصل الأناضول نسخة منه، السبت، عن "تخوفات كبيرة" على مصير الأسرى الأربعة المعاد اعتقالهم: محمود العارضة، وزكريا الزبيدي، ومحمد العارضة، ويعقوب قادري.

وقال إن التخوفات "تتمثل بتعرضهم للتعذيب الشديد، وفرض عزل مضاعف بحقّهم، وحرمانهم من لقاء المحامي لفترة طويلة، والتي تُشكّل أبرز السياسات التي تنفذها أجهزة الاحتلال بحقّ المعتقلين والأسرى، بغية الانتقام منهم والضغط عليهم".

ودعا المؤسسات الحقوقية الدولية على اختلاف اختصاصاتها وعلى رأسها الأمم المتحدة إلى "تحمل مسؤولياتها تجاه الأسرى والتدخل العاجل والفوري، لوقف العقوبات الجماعية والإجراءات التنكيلية الراهنة والمستمرة بحقّ الأسرى في سجون الاحتلال".

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى