الهياجنة: وباء كورونا سيتحول إلى موسمي و موجة جديدة في الشتاء

تم نشره السبت 11 أيلول / سبتمبر 2021 10:12 مساءً
الهياجنة: وباء كورونا سيتحول إلى موسمي و موجة جديدة في الشتاء
الدكتور وائل الهياجنة

المدينة نيوز :- أكد الأستاذ في جامعة سانت لويس الأمريكية ومسؤول ملف كورونا السابق في وزارة الصحة، الدكتور وائل الهياجنة، أن الوباء لم ينته.

وأوضح في حديث تلفزيوني ، السبت، أن هناك موجة كورونا جديدة قادمة في فصل الشتاء، ويبدو أن الوباء سيتحول إلى موسمي.

وقال إن الحديث عن جرعة ثالثة يعني بالضرورة أنها الأولى المضادة لكورونا لهذا العام.

وأشار إلى بلوغ نسبة التطعيم في الأردن نسبة 30% وهي ممتازة مقارنة مع العالم ، لكننا نحتاج إلى تحصين يصل إلى 80% سواء كانت بالتطعيم أو الإصابات السابقة للوصول إلى مجتمع آمن ضد المرض.

وقال إن الإصابات كثيرة في الأردن مقرونة بنسبة الـ30% من نسبة التطعيم، ما يفضي إلى نسبة تحصين تناهز 60-70%.

ونوه بدراستان في الولايات المتحدة عن مطاعيم الأطفال، لدراسة مأمونية وفعالية المطاعيم على الأطفال من سن ستة أشهر إلى 12 عاما، ومن المهم إعطاؤه للأطفال في الأردن إذا أقرت مأمونيته لكون هذه الشريحة تشكل 35% من الشعب الأردني .

ورغم أن التطعيم هو الحل الوحيد للقضاء على الفيروس، وأشار إلى تخوف على المستوى العالمي في ظل تطعيم 30% فقط، مجملها ذهبت إلى الدول الغنية، منها 1% ذهبت للشعوب الفقيرة , وفق هلا اخبار .

وفي ظل وجود متحورات ونسب تطعيم قليلة في معظم البلدان، يبدو أنه من الصعب القول إن العالم يتجه إلى القضاء على المرض.

ولفت إلى دراستين أمريكيتين نشرتا الجمعة، تشيران إلى أن المطاعيم الموجودة (فايزر وموديرنا وجي اند جي) لا تزال فعالة حتى ضد المتحور “دلتا” المسؤول عن 99% من الإصابات في أمريكا.

وبين أن الدراستان أكدتا أن احتمال الإصابة بكورونا للمطعمين بالكامل بجرعتين تبلغ 5 مرات أقل من غير المطعيمن، والدخول إلى المستشفيات أقل بـ10 مرات، والوفاة أقل بـ11 مرة.

وقال إنه يجب عدم الركون إلى الجرعة الواحدة لأنها غير فعالة ضد “دلتا”، ويجب أن يكون هناك جرعتان من فايزر وموديرنا وسينوفارم.

ووجد أن مطعوم موديرنا يحمي بنسبة 96% من الدخول إلى المستشفيات حتى مع وجود “دلتا”، و80% بفايزر، وجي اند جي بنسبة 60%.

وبين أن الدراسات تشير إلى حماية سينوفارم من الدخول إلى المستشفيات والإصابات الشديدة بنسبة 100% ومن المعتدلة بنسبة 70% ومن كل الإصابات بنسبة 59%.

ونوه بدراستان في الولايات المتحدة عن مطاعيم الأطفال، لدراسة مأمونية وفعالية المطاعيم على الأطفال من سن ستة أشهر إلى 12 عاما.



مواضيع ساخنة اخرى
الجريدة الرسمية التونسية تنشر تفاصيل الأمر الرئاسي المتعلق بالتدابير الاستثنائية التي أعلنها سعيد