مراكز شباب تنظم دورات تدريبية في عدد من المحافظات

تم نشره الأحد 12 أيلول / سبتمبر 2021 08:04 مساءً
مراكز شباب تنظم دورات تدريبية في عدد من المحافظات
شعار وزارة الشباب

المدينة نيوز :- نظمت مراكز شباب في محافظات اربد وعجلون والطفيلة ومعان ورشات ودورات تدريبية تناولت عدة مواضيع منها :مخاطر الإدمان، والتصنيع الرقمي وسيادة القانون.
ففي محافظة اربد، نظم مركز شابات المزار الشمالي، اليوم الأحد، دورة تدريبية عن صناعة المهابيش شارك فيها 20 شابة وتحدثت فيها المدربة هديل الجراح.
ودعت الجراح، خلال الدورة، إلى المحافظة على صناعة المهابيش وتعلمها لحمايتها من الاندثار مؤكدة أنها تحتاج الى مهارة وإتقان لصناعة مهباش يخلو من العيوب ويمتاز بالقساوة.
بينما نظم مركز شابات الوسطية، ورشة عن مشكلات الطفولة والمراهقة شارك فيها 15 شابة وتحدث فيها المدربان غدير الخطيب ولؤي البكور.
وعرض المدربان خلال الورشة أهم مشاكل هذه الفترة وانعكاساتها على الحالة النفسية للطفل وسلوكه، مبينين أن فترة المراهقة تعتبر من أهم المراحل العمرية التي يمر بها الانسان وأكثرها حساسية.
بينما نظم فرع هيئة شباب كلنا الأردن في إربد اليوم، جلسة حوارية لمناقشة أبرز احتياجات الشباب في المحافظة، وذلك ضمن سلسلة لقاءات فريق عمل إربد لتقييم خطة عمل وبرامج الهيئة لعامي 2021 / 2022 وتطويرها.
وقال منسق الفرع سامر مراشدة، لـ (بترا) إن الجلسة شارك بها نخبة من شباب وشابات الهيئة بهدف تعزيز دورهم في الحياة السياسية والحزبية وإشراكهم في عملية صناعة القرار.
وبين أن أفكار الشباب الإبداعية في الورشة دعت الهيئة إلى تبني برامج ومبادرات جديدة تسهم في بناء قدرات الشباب ومعارفهم في مجال الحياة السياسية، إضافة الى تعزيز مهارات التفاوض وقبول الآخر والسلام والوسطية، لتعزيز المواطنة الصالحة لديهم وتبني الحوار الإيجابي وإكسابهم مهارات حياتية تفاعلية.
وفي محافظة الطفيلة، نظم مركز شباب لواء بصيرا النموذجي، ندوة حوارية، بالتعاون مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية، عن مخاطر المخدرات للحد من انتشارها بين الشباب وزيادة وعيهم بآثارها السلبية على المجتمعات المحلية.
وتحدث المدرب عامر الزيدانيين، خلال الندوة، عن أنواع المخدرات وآثارها الصحية والنفسية والاجتماعية وطرق معالجة حالات الإدمان عليها مؤكدا أهمية تنظيم مبادرات وحملات توعية تساند جهود الأمن العام في مكافحة هذه الآفة التي تستهدف جميع الفئات العمرية خاصة الشباب.
وبين الزيدانيين أن التفكك الأسري، وسوء التربية، واهمال الابناء، وضعف الوازع الديني من أبرز أسباب الانزلاق لتعاطي المخدرات مؤكدا أنّ الحد من انتشار هذه الآفة مسؤولية مشتركة تقع على عاتق كافة أطياف المجتمع.
وفي محافظة معان نفذ مركز شباب الطيبة التابع لمديرية شباب البترا ورشة عن التصنيع الرقمي شارك بها 25 شابا.
وتم في الورشة تعريف الشباب بتكنولوجيا التصنيع الرقمي، و طباعة ثلاثية الأبعاد، بالإضافة الى تشجيعهم على التفكير، وحل المشاكل، والريادة والابتكار، وتوعيتهم بالمهارات التقنية اللازمة لتصميم وتصنيع المنتجات التي تقدم حلول ملموسة.
ونفذ المركز أيضا ورشة بعنوان "سيادة القانون ضمانتنا" ناقشت أهمية سيادة القانون، ومبادئ العدالة والمساواة والشفافية، وتأثيرها على المجتمع وبمناسبة مئوية الدولة الاردنية نظم المركز زيارة إلى قصر الملك المؤسس عبدلله بن الحسين لتذكير الأعضاء بنشأة إمارة شرق الأردن وسكة حديد الحجاز.
وفي محافظة عجلون نظم مركز شابات كفرنجة النموذجي، دورة لأصدقاء الشرطة وذلك ضمن نشاطات مبادرة 911 التي أطلقها مركز تنمية عنجرة والشرطة المجتمعية.
وعرضت المهندسة وفاء القضاة من مكتب الإدارة الملكية لحماية البيئة/عجلون لمهام إدارة البيئة في الحد من التلوث وشروط التراخيص للأعمال والمهن التي تنتج عنها مخلفات قد تضر بالبيئة بينما أكد الملازم حماده الجبور من قسم السير/عجلون أهمية الثقافة المرورية في الحد من الحوادث المرورية، والتقليل من خطورة الحوادث عند وقوعها.
بدوره نفذ مركز شابات الهاشمية ورشة عن قانون الأحوال الشخصية تحدث فيها المحامية كفاح الغرايبة.
وعرضت الغرايبة خلال الورشة لأحكام الزواج والطلاق وشروطهما وأنواعهما، ولقضايا الميراث مبينة أهمية قانون الأحوال الشخصية كونه ينظم شؤون الأسرة ويحدد حقوق وواجبات كل فرد منها.
بينما نفذ مركز شابات عبين عبلين ورشة بعنوان" الاردن تاريخ وحضارة" تحدث فيها العقيد المتقاعد عامر المومني.
وعرض المومني خلال الورشة لتاريخ الأردن والحضارات التي مرت عليه مبينا نظام الحكم في المملكة فأشار أنه نظام ملكي وراثي، يترأّسه الملك الذي يتولّى حماية الدستور، ويتقلد منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
--(بترا)