ائتلاف الجمعيات الخيرية: العمل الخيري خفف من معاناة المواطنين خلال الجائحة

تم نشره الثلاثاء 14 أيلول / سبتمبر 2021 02:42 مساءً
ائتلاف الجمعيات الخيرية: العمل الخيري خفف من معاناة المواطنين خلال الجائحة

المدينة نيوز :-  أكد ناشطون في العمل التطوعي في لواء الاغوار الجنوبية، ان العمل الخيري خفف من معاناة المواطنين وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة، خلال جائحة كورونا.
وقالوا لوكالة الانباء الاردنية (بترا) بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للعمل التطوعي الخيري، الذي يصادف اليوم الثلاثاء، ان هناك العديد من الجوانب التي يجب الاهتمام بها عند ممارسة الاعمال اتطوعية كتطوير المهارات العقلية والتفكير، خاصة ان العمل الخيري العمل الخيري يستهدف تنمية المجتمعات وتحفيز المواطنين والمنظمات على تقديم الخدمة لجميع فئات المجتمع.
رئيس ائتلاف الجمعيات الخيرية في لواء الأغوار الجنوبية ورئيس الجمعية الوطنية للتأهيل المجتمعي فتحي الهويمل، قال إن العمل الخيري ساهم في التخفيف من معاناة العديد من المواطنين في اللواء خلال جائحة كورونا.
واكد ان العمل الخيري يسهم في نهضة وتنمية المجتمع ونشر الوعي بين المواطنين من خلال برامج التوعية الثقافية المختلفة.
واشار إلى دور الجمعيات الخيرية في مساعدة المحتاجين وخصوصا خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة من حيث التعليم والعناية الذاتية والإرشاد الأسري والعلاج الطبيعي وتوزيع المعينات الطبية، بالإضافة إلى دورها في ايجاد فرص العمل على الرغم من عدم وجود موارد لها واعتمادها على التبرعات.
من جهته، اكد الناشط الاجتماعي ومنسق مبادرة متطوعي الأغوار الجنوبية مؤيد المغاصبة، ان العمل الخيري يهدف إلى تنمية المجتمعات وتحفيز المواطنين والمنظمات على تقديم الخدمة لجميع فئات المجتمع، خصوصا الفقراء والمحتاجين، مبينا أنه يجب أن يكون التشبيك مع مختلف مؤسسات المجتمع وصولا إلى خدمة مختلف شرائح المجتمع. وأضاف ان العمل الخيري لا يقتصر على الغذاء فقط، فهناك العديد من الجوانب التي يجب الاهتمام بها كالعقل والتفكير وتطوير المهارات لدى شريحة الشباب والعمل على إنتاج فرص تدريبية من الشباب للشباب، وصولا إلى تنمية مهاراتهم وقدراتهم المجتمعية لإشراكهم في مختلف مواقع صنع القرار. بدورها، قالت الناشطة الاجتماعية نهاد الشمالات، إن العمل الخيري هو أحد الركائز الأساسية للتكافل الاجتماعي الذي يسهم في تحسين مستوى معيشة المواطنين وإحداث نقلة نوعية في حياتهم، مبينة دوره في رفع كفاءة المتطوعين وإكسابهم المعرفة والخبرات التي تنعكس إيجابيا على حياتهم. وذكرت المتطوعة نايفة النواصرة، أن العمل الخيري يحمل العديد من معاني الخير ومساعدة المحتاجين،لافتة إلى ان الهدف الأساسي من اليوم العالمي الدولي للعمل التطوعي الخيري هو توعية جميع فئات المجتمع وتوفير منصة مشاركة للأنشطة الخيرية لخدمة جميع فئات المجتمع.



مواضيع ساخنة اخرى