باريس تنفي إلغاء قمة بين ماكرون ونظيره السويسري لتفضيل برن مقاتلات أميركية على الفرنسية

تم نشره الأحد 19 أيلول / سبتمبر 2021 06:15 مساءً
باريس تنفي إلغاء قمة بين ماكرون ونظيره السويسري لتفضيل برن مقاتلات أميركية على الفرنسية
ماكرون

المدينة نيوز :- نفى مسؤول في الرئاسة الفرنسية، اليوم الأحد، صحة تقارير حول إلغاء لقاء مرتقب بين الرئيس إيمانويل ماكرون ونظيره السويسري غي بارميلين، بسبب تفضيل سويسرا شراء مقاتلات من طراز "إف -35" الأميركية بدلا من مقاتلات "رافال" الفرنسية.

وكانت صحيفة "لوماتان ديمانش" السويسرية، نشرت، في وقت سابق اليوم، تقريرا نقلا عن مصادر دبلوماسية، أن ماكرون غاضب بسبب استمرار سويسرا في التفاوض على شراء المقاتلات الفرنسية على الرغم من توصلها لاتفاق مع شركة "لوكهيد مارتن" لشراء مقاتلات "إف-35"​​​.

من جانبه أكد مصدر بالرئاسة الفرنسية لشبكة "فرانس إنفو"، في وقت لاحق، أن اللقاء بين ماكرون و بارميلين لم يتم إلغاؤه.

وأوضح المصدر أن الرئاسة الفرنسية أبلغت نظيرتها السويسرية أن ترتيب اللقاء في موعده المقرر في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، سيكون صعبا.

وبالأمس، اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن إلغاء عقد بيع الغواصات الفرنسية إلى أستراليا "ينم عن الازدراء والازدواجية والأكاذيب"، وأن هذه الخطوة ستؤثر على مستقبل حلف شمال الأطلسي "ناتو".

وأبرمت أستراليا قبل أيام اتفاق شراكة دفاعية ثلاثية مع الولايات المتحدة وبريطانيا في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

وبموجب الاتفاق الثلاثي ستقوم واشنطن بتزويد كانبيرا بتكنولوجيا وقدرات تمكنها من نشر غواصات تعمل بالطاقة النووية.

وبعد هذه الشراكة أعلنت أستراليا فسخ عقد مع فرنسا بنحو 55 مليار دولار أسترالي (تقريباً 31 مليار يورو) لبناء غواصات تقليدية، منوهة بأنها باتت تفضّل بناء غواصات تعمل بالدفع النووي بالشراكة مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

واستدعت فرنسا سفيريها لدى الولايات المتحدة وأستراليا للتشاور، فيما أعربت أستراليا عن أسفها لهذا القرار، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها تثمن علاقتها مع فرنسا وستستمر في التواصل مع باريس بشأن قضايا كثيرة أخرى.

سبوتنيك 



مواضيع ساخنة اخرى