وفاة فلسطيني أفرجت إسرائيل عنه بوضع صحي صعب

تم نشره الخميس 23rd أيلول / سبتمبر 2021 01:51 صباحاً
وفاة فلسطيني أفرجت إسرائيل عنه بوضع صحي صعب
علم فلسطين

المدينة نيوز :- أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية ونادي الأسير الفلسطيني، مساء الأربعاء، وفاة أسير أفرجت عنه إسرائيل قبل شهور نتيجة تردي حالته الصحية.

وقالت الهيئة (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) في بيان مقتضب تلقت "الأناضول" نسخة منه، إن "الأسير المحرر حسين مَسالْمة استشهد قبل قليل في المستشفى الاستشاري برام الله (وسط).

وأفرجت إسرائيل عن مسالمة (39 عاما) في شباط/ فبراير الماضي، ومكث منذ ذلك الحين في مستشفى "هداسا" الإسرائيلي، قبل أن ينقل في 13 سبتمبر/ أيلول الجاري إلى المستشفى الاستشاري (خاص) بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

من جهته، قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) إن "الأسير المحرّر حسين مسالمة "استشهد قبل قليل في مستشفى الاستشاري في رام الله".

وأوضح أن مسالمة مر "بمرحلة صعبة من حياته أمضاها في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وأصيب خلالها بسرطان الدّم، وعانى من الإهمال الطّبي".

وأشار إلى أن مسالمة "من مدينة بيت لحم (جنوب)، كان قد وصل إلى مرحلة حرجة جدًا".

وذكر أن الأسير مسالمة اعتقل عام 2002، وصدر بحقه حُكمًا بالسّجن لمدة 20 عامًا، أمضى منها نحو 19 عامًا، علماً أن الإفراج عنه جاء بعد جهود قانونية حثيثة، وبعد وصول حالته الصحية إلى الدرجة القصوى من السّوء.

ووفقا معطيات نشرها نادي الأسير في 6 سبتمبر/ أيلول الجاري، استشهد في السجون الإسرائيلية 226 أسيرا، منذ عام 1967.

ووفق تلك المعطيات تعتقل إسرائيل في سجونها (حتى نهاية شهر آب/ أغسطس) 4650 أسيرا وأسيرة، بينهم نحو 550 يعانون من أمراض، 10 منهم مصابون بالسرطان، وبأورام بدرجات متفاوتة.

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى