"سنتصدى بكل قوة وصرامة"... الحرية والتغيير ترد على تصريحات البرهان وحميدتي

تم نشره الخميس 23rd أيلول / سبتمبر 2021 02:40 مساءً
"سنتصدى بكل قوة وصرامة"... الحرية والتغيير ترد على تصريحات البرهان وحميدتي
الحرية والتغيير

المدينة نيوز :- اعتبرت قوى "الحرية والتغيير" السودانية، اليوم الخميس، الانتقادات التي وجهها رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو، إلى القوى السياسية، بأنها تشكل تهديدا لمسار الانتقال الديمقراطي في البلاد.

وقالت "الحرية والتغيير"، في بيان لها، إن "حديث رئيس مجلس السيادة الانتقالي ونائبه، هو تهديد مباشر لمسار الانتقال الديمقراطي ومحاولة لخلق شرخ بين قوى الثورة المدنية والقوات المسلحة، وتقويض للأسس التي قامت عليها المرحلة الانتقالية والتي لا تعرف سوى التحول المدني الديمقراطي الذي يريد رئيس مجلس السيادة ونائبه النكوص عنه، وهو ما لن نسمح به وسنتصدى له بكل قوة وصرامة"، وذلك حسب "صحيفة السوداني".
وأضاف البيان أن "ثورة ديسمبر قد رسمت مسارا واضحا للانتقال، توافقت عليه قوى الثورة والتغيير في الوثيقة الدستورية ولا مجال لإجهاض هذا المسار أو خطفه بأي قوة كانت"، مشيرا إلى أن "إجهاض المحاولة الانقلابية هو نتاج يقظة القوات المسلحة وحيوية وقوة قوى الثورة السودانية، والتي لن تسمح لأي انقلاب بالتسلط على رقاب شعبنا مجددا".

وطالبت قوى الحرية والتغيير "بضرورة الإسراع بإصلاح الأجهزة العسكرية والأمنية وتنقية صفوفها من الفلول، وتنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان لا سيما تنفيذ بند الترتيبات الأمنية".

وكان نائب رئيس مجلس السيادة في السودان محمد حمدان دقلو (حميدتي)، قال إن "انشغال السياسيين بالصراع على المناصب كان سببا في محاولات الانقلابات العديدة خلال الفترة الانتقالية"، فيما أكد رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان أن "السياسيين والأحزاب في البلاد منشغلة بالمناصب الوزارية ولا يتم الحديث عن الانتخابات".

وأعلنت الحكومة السودانية، الثلاثاء الماضي، السيطرة على محاولة انقلابية فاشلة، قام بها عدد من ضباط الجيش، فيما أكدت المؤسسة العسكرية السودانية القبض على 40 ضابطا لمشاركتهم في الانقلاب، وأن الأوضاع تحت السيطرة. وأعلن أيضا الجيش السوداني أن "القوات المسلحة أحبطت المحاولة الانقلابية والأوضاع تحت السيطرة تماما".

سبوتنيك 



مواضيع ساخنة اخرى