قاضية كندية تأمر بإطلاق سراح المديرة المالية لشركة "هواوي"

تم نشره السبت 25 أيلول / سبتمبر 2021 12:51 صباحاً
قاضية كندية تأمر بإطلاق سراح المديرة المالية لشركة "هواوي"
المديرة المالية لشركة هواوي مينغ وانتشو

المدينة نيوز :- توصلت المديرة المالية لشركة "هواوي" الصينية مينغ وانجو المعتقلة في كندا بطلب أمريكي إلى اتفاق مع المدعين الأمريكيين في قضية الاحتيال ضدها، ما يسمح لها بتفادي تسليمها لواشنطن.

وخلال جلسة لمحكمة بروكلين الفدرالية في الولايات المتحدة يوم الجمعة، حضرتها مينغ عبر تقنية الفيديو من كندا، أكد المدعي الأمريكي ديفيد كيسلر، أن السلطات الأمريكية ستسقط الاتهامات عن مينغ وانجو في حال التزامها بشروط الصفقة مع وزارة العدل الأمريكية.

وأضاف أن الولايات المتحدة تخطط لسحب طلب التسليم الذي أرسلته سابقا لكندا بشأن مينغ وانجو.

وأعرب محامي مينغ، ويليام تايلور، عن ارتياحه إزاء الاتفاق الذي تم التوصل إليه، وأعرب عن أمله بإسقاط التهم عن موكلته وعودتها إلى عائلتها قريبا.

وأشارت مصادر مطلعة لـ "رويترز" إلى أن الاتفاق يخص مينغ شخصيا فقط، ولن يؤدي إلى إسقاط التهم عن الشركة الصينية.

وفي هذا السياق، قالت وزارة العدل الأمريكية في بيان لها، عقب توصل الطرفين إلى الاتفاق، يوم الجمعة، إن مينغ اعترفت بتقديمها معلومات مضللة لمسؤول في مصرف HSBC، وإخفاء المعلومات عن حقيقة أعمال شركة "سكاي كوم" التابعة لـ"هواوي" في إيران، مما أدى إلى تقديم المصرف خدماته للجهات في إيران في تعاملات نفذت عبر الولايات المتحدة في انتهاك للعقوبات الأمريكية ضد إيران.

وأشارت الوزارة إلى أن تواصل استعداداتها للمرافعات ضد "هواوي"، وتسعى لإثبات موقفها أمام المحكمة.

تبعات قضية مينغ وانجو

يذكر أن مينغ، ابنة مؤسس شركة "هواوي" رين تشنغ فاي، اعتقلت في كندا في ديسمبر 2018 بناء على مذكرة اعتقال صادرة بحقها في الولايات المتحدة، حيث تتهم بالاحتيال وتقديم معلومات كاذبة حول عمليات "هواوي" في إيران، ما أتاح للشركة الصينية الالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد طهران.

ويسمح لها الاتفاق مع السلطات الأمريكية يمغادرة كندا.

ويشار إلى أن الإفراج عن مينغ وانجو قد يؤدي إلى تخفيف التوترات بين الولايات المتحدة والصين، وقد يمهد كذلك الطريق إلى الإفراج عن الكنديين مايكل سبافور ومايكل كوفريغ، اللذين اعتقلتهما الصين بعد توقيف مينغ في كندا.

وقد أصدرت المحكمة الصينية حكما بالسجن 11 عاما بحق سبافور بتهمة التجسس.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت قيودا على مبيعات وأنشطة شركة "هواوي" الصينية في البلاد في عام 2019، معتبرة أعمالها "تهديدا على الأمن القومي" الأمريكي، واضطرت الشركة لبيع جزء من البنى التابعة لها في الولايات المتحدة بسبب تلك القيود.

وكانت قضية مينغ وانجو مذكورة ضمن أسباب إدراج "هواوي" على القائمة السوداء الأمريكية.

المصدر: رويترز



مواضيع ساخنة اخرى