مقتل مدنيَّين وعناصر من المعارضة المسلحة.. روسيا تشن غارات على ريف حلب رغم وقف إطلاق النار

تم نشره الأحد 26 أيلول / سبتمبر 2021 05:09 مساءً
مقتل مدنيَّين وعناصر من المعارضة المسلحة.. روسيا تشن غارات على ريف حلب رغم وقف إطلاق النار
منطقة عفرين تقع شمالي حلب

المدينة نيوز :- قتل مدنيان وأفراد من المعارضة السورية المسلحة في غارات شنتها طائرات روسية بمنطقة عفرين في ريف حلب الشمالي، استمرارا للتصعيد العسكري في المنطقة المشمولة بوقف إطلاق النار.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية أن مدنيين آخرين جرحوا جراء الغارات الروسية التي استهدفت قرية براد في ريف منطقة عفرين شمال حلب، وأضاف أن الطائرات أغارت أيضا على بلدتي باصلحايا وجلبل مما أسفر عن دمار وأضرار مادية.

كما وقعت اشتباكات بين المعارضة المسلحة وقوات نظام الرئيس بشار الأسد على أطراف بلدة تادف جنوب مدينة الباب بريف حلب، لكنها لم تسفر عن تغير في خارطة السيطرة.

وفي إدلب، قال مراسل الجزيرة إن طائرات روسية شنت غارات على محيط بلدة كنصفرة في ريف إدلب الجنوبي دون أن تتسبب بوقوع خسائر بشرية.

الأسابيع الأخيرة، لجأت قوات النظام إلى قصف مدفعي استهدف جبل الزاوية، والمناطق المتاخمة لنطاق سيطرتها في ريف حلب الغربي. كما استهدفت المقاتلات الحربية الروسية بشكل مكثف مواقع لقوات المعارضة في جبل الزاوية أيضا، وفي عمق محافظة إدلب.

يُشار إلى أن شمال غربي سوريا يشهد تصعيدا عسكريا متواصلا من قبل قوات النظام السوري، رغم أن المنطقة مشمولة باتفاق وقف النار المبرم بين روسيا وتركيا.

ويأتي هذا التصعيد قبيل انعقاد القمة الروسية التركية في موسكو، والتي يتوقع أن ينضم إليها الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، نهاية الشهر الجاري.

المصدر : الجزيرة



مواضيع ساخنة اخرى