‏ 32% من الأشخاص فوق 25 عاما يعانون من (ضغط الدم) في الأردن

تم نشره الخميس 30 أيلول / سبتمبر 2021 09:09 صباحاً
‏ 32% من الأشخاص فوق 25 عاما يعانون من (ضغط الدم) في الأردن
ضغط دم

المدينة نيوز :- أكد أطباء متخصصون ان «32% من الأشخاص (فوق 25 عاما) يعانون من ارتفاع الضغط بالمملكة، منهم 44% لا يعلمون عن إصابتهم».

وقالوا خلال افتتاح اول مركز متخصص وشامل للعناية بأمراض ضغط الدم في المملكة أمس حيث يعتبر الأول من نوعه، ان مرض الضغط والسكري من اخطر الامراض التي يعاني منها كثير من الأشخاص، مؤكدين على ضرورة رفع مستوى الخدمة الصحية لهم، والتشخيص المبكر لمرضهم، حيث توجد هناك فجوة كبيرة مابين الكشف المبكر والعلاج في مرض الضغط.

من جهته اكد استشاري أمراض القلب والقسطرة التداخلية الدكتور رمزي طبلت في حديث خاص مع الرأي ان 32% فوق 25 عاما من الاشخاص بالمملكة يعانون من ارتفاع في الضغط، و56% منهم فقط يعلمون عن حالتهم، في حين 44% منهم لا يعلمون عن حالتهم، مما يزيد المشكلة في التعامل مع مرضى الضغط، ناهيك عن ان 63% فقط ممن يعلمون بإصابتهم بالضغط يتلقون العلاج ، وفق "الرأي ".

واوضح ان السبب الرئيسي لحدوث الضغط غير المستجيب للعلاج هو ان المريض لا يتعالج بالطريقة الصحيحة، مشيرا الى ان المملكة هي في قمة القوائم بالنسبة للعالم بمرض الضغط حيث تحتل المركز 16، كما ان مرض الضغط هو بالمركز الرابع لأسباب الوفيات بالمملكة، فالضغط مرض شائع جداً نتيجة ارتفاع التدخين وضغط الحياة واسلوب الحياة وزيادة الوزن، وقد يؤدي لجلطات دماغية او فشل كلوي وغيره.واعتبر ان الاهتمام بمريض الضغط يجب ان يكون بمختلف الأعمار والمناطق، مشددا على ان المركز هدفه الوصول لجميع القرى والمحافظات النائية بالمملكة، لخدمة جميع الأطياف مهما كان دخلهم، بالإضافة لرفع مستوى الخدمة لمريض الضغط، وان يكون قبلة للسياحة العلاجية.

وعن علاقة مرض ضغط الدم بكورونا، اشار الى انه لا توجد علاقة مباشرة، ففي بداية الجائحة كان هناك اعتقاد بأن من يأخذون ادوية الضغط اصابتهم اشد ستكون، لكن بعد الدراسات تبين ان ذلك ليس صحيحاً، مشددا على ضرورة تلقيهم اللقاحات حماية لهم من اي اعراض شديدة في حال اصابتهم، بالإضافة الى تلقيهم الجرعة الثالثة المعززة اسوة بالأشخاص الاخرين، مبيناً ان الضغط والسكري اخطر من كورونا لانها امراضا مزمنة، وتحتاج التقييم اللازم والعلاجات المناسبة.

أما الدكتورة استشارية أمراض وغسيل وزراعة الكلى هبة البرغوثي، فأكدت اهمية المركز في مراقبة ومتابعة وتقييم مرضى الضغط، فالمرحلة الاولى تبدأ من تشخيص حالة المريض ومعرفة اسباب الضغط لديه، ومتابعته الكترونيا ايضا، من خلال حملات التوعية والكشف المبكر عن المرض.

ورأت ان المركز هو بداية لتغيير وجه علاج ارتفاع الضغط بالمملكة، ورفع مستوى الخدمة المقدمة اليه، بمن فيهم الاطفال من مرضى الضغط، مؤكدة على وجود فجوة كبيرة بالكشف المبكر والعلاج في مرض ضغط الدم عندنا، فنصف المرضى حالاتهم غير مسيطر عليهم، لافتة الا ان الضغط مرتبط بتخصصات كثيرة كالقلب والغدد والكلى وغيرها، وبالتالي يجب عدم اهماله لتأثيره على اجهزة الجسم المختلفة.

ويُعنى «مركز العبدلي الشامل لارتفاع ضغط الدم» التابع لمستشفى العبدلي، بتقديم كافة خدمات التشخيص والعلاج والمتابعة لمرضى ضغط الدم، بشكل شمولي ومتعدد التخصصات، ويستطيع من خلاله مرضى الضغط الحصول على استشارة متكاملة تدعم كافة مراحل علاجه.

ويعد هذا المركز الأول من نوعه في المملكة، إذ سيشكل مركزاً جوهرياً للبحث والتعليم وتبادل المعلومات حول كل ما يخص مرض ارتفاع ضغط الدم.ويضم الفريق القائم على المركز الدكتور رمزي طبلت استشاري أمراض القلب والقسطرة التداخلية، والدكتورة هبه البرغوثي استشارية أمراض وغسيل وزراعة الكلى، والدكتور قيس البلبيسي استشاري أمراض القلب والقسطرة التداخلية، والدكتورة ليلى توتنجي استشاري أمراض قلب الأطفال وقلب الجنبن، والدكتور بشر قعوار استشاري أمراض وغسيل الكلى، والدكتور فارس حداد استشاري أمراض الغدد الصماء والسكري، والدكتور علي سعد استشاري علم الأمراض، والدكتور رامي سلامة استشاري الغدد صماء وسكري، والدكتور محمد عبيدات رئيس قسم الصيدلية الداخلية والسريرية بالإضافة إلى كادر تمريضي مدرب ومؤهل.يشار الى ان مستشفى العبدلي هو مستشفى متعدد التخصصات بسعة 200 سرير، ويهدف الى تقديم الرعاية الكاملة للمرضى، وتعزيز البحث والتعليم في الأردن ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبدأ المستشفى عملياته في صيف عام 2019، ويقدم خدمات تشخيصية شاملة وعيادات خارجية وطوارئ، وجميع خدمات المستشفى، عبر أكثر من 17 تخصصًا، وعالج حتى الآن آلاف المرضى، كما انه يقبل معظم اشتراكات التأمين الصحي.



مواضيع ساخنة اخرى