رئيس الوزراء يلتقي رئيس مجلس النواب اللبناني

تم نشره الخميس 30 أيلول / سبتمبر 2021 04:00 مساءً
رئيس الوزراء يلتقي رئيس مجلس النواب اللبناني
رئيس الوزراء و رئيس مجلس النواب اللبناني

المدينة نيوز :-  التقى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة في بيروت اليوم الخميس، رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، بحضور نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي والسفير الأردني في لبنان وليد الحديد.

وأكد رئيس الوزراء على مكانة لبنان وشعبه ومؤسساته لدى جلالة الملك عبدالله الثاني، مشددا على ان مواقف جلالة الملك إزاء لبنان قوامها الحرص على لبنان ودعمه وإسناده للخروج من التحديات والنهوض به. وأكد الخصاونة ان الأردن جاهز لبذل كل ما هو ممكن لدعم لبنان وتلبية احتياجات الشعب اللبناني الشقيق .
وبشأن الغاز المصري والربط الكهربائي اكد الخصاونة ان الأردن يعمل على تسريع الخطوات المتخذة لرؤية هذه المشاريع على ارض الواقع بأقرب وقت ممكن وان الأردن سيعمل بشكل يومي على هذه المشاريع.
وقال، "نريد الارتقاء بكل علاقات التعاون بين الأردن ولبنان إلى افضل المستويات وبما يعود بالنفع ويحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين. من جهته حمل رئيس مجلس النواب نبيه بري رئيس الوزراء تحياته إلى جلالة الملك عبدالله الثاني، مثمنا مواقف جلالته المشرفة الدائمة والداعمة للبنان في كافة المحافل.
ولفت إلى أن مواقف الاردن القيادية والسياسية التي يبذلها لخدمة القضايا العربية هي مواقف مقدرة في المنطقة والعالم. واعرب رئيس الوزراء في تصريحات صحفية عن سعادته لزيارة لبنان برفقة مجموعة من الوزراء تعبيرا عن التضامن والدعم المستمر من قبل جلالة الملك للبنان الشقيق وتزويده بالاحتياجات الاساسية.
ولفت الى ان الزيارة تأتي بعد فترة قصيرة من تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي والاتصال الهاتفي الذي تم مع ميقاتي .
واشار الى التزام جلالة الملك من خلال اتصالاته الدولية والاقليمية لبلورة بعض المقاربات الملموسة لتامين احتياجات اساسية لأشقائنا في لبنان . وقال، "استمعنا بحرص لمشاعر الود والمحبة والتقدير التي عبر عنها رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب لجلالة الملك، ونحن نبادلكم المشاعر على مستوى القيادة الهاشمية والحكومة والشعب الذين تربطهم بلبان وشعبه العزيز عرى وثيقة وأواصر تاريخية نقف فيها كتفا بكتف للتغلب على المصاعب وتعظيم الفوائد للتعاون والتنسيق المشترك الى آفاق تعود بالفائدة على شعوبنا ومؤسساتنا وحالة الاستقرار لدينا".
--(بترا)