ليبيا.. المنفي: حريصون على إجراء الانتخابات بموعدها وميركل تؤكد التزام ألمانيا بدعم ليبيا

تم نشره الجمعة 01st تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 06:24 مساءً
ليبيا.. المنفي: حريصون على إجراء الانتخابات بموعدها وميركل تؤكد التزام ألمانيا بدعم ليبيا
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل و رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي

المدينة نيوز :- قال رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي اليوم الجمعة إن الانتخابات الليبية ستجرى في موعدها، في حين أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن بلادها ستظل ملتزمة بدعم ليبيا بعد رحيلها عن السلطة.

وأكد المنفي -في مؤتمر صحفي مشترك مع ميركل في برلين- أن الحكومة تتابع أعمالها لإتمام المرحلة الانتقالية للوصول إلى الانتخابات في موعدها.

وأضاف المنفي أن النقاط المهمة التي يتم التركيز عليها تتمثل في توحيد مؤسسات الدولة، وعلى رأسها المؤسسة العسكرية، وإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد.

وقالت المستشارة الألمانية إن بلادها ستظل ملتزمة بدعم ليبيا، مشددة على أن تغيير الحكومة الألمانية لن يؤثر على دعم برلين لطرابلس، وأن ليبيا ستظل أولوية بالنسبة لألمانيا.

وأضافت ميركل أنه يجب العمل على انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا.

مفاوضات بالرباط
وفي سياق متصل، أجرى وفدا مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة مباحثات مباشرة أمس الخميس في اليوم الأول من اللقاء التشاوري بالعاصمة المغربية الرباط.

ويسعى الوفدان في هذه المباحثات -التي تمتد يومين وترعاها البعثة الأممية للدعم في ليبيا- إلى حلّ الخلافات وإيجاد صيغة توافقية بشأن القوانين الانتخابية والقاعدة الدستورية تحضيرا لإجراء الانتخابات العامة المقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وظهرت خلافات في الفترة الأخيرة بين مؤسسات الحكم في ليبيا، وتحديدا بين مجلس النواب من جهة، والمجلس الأعلى للدولة وحكومة الوحدة والمجلس الرئاسي من جهة أخرى، خاصة في ما يتعلق بالصلاحيات ومشاريع القوانين الانتخابية.

وتأتي هذه التطورات بعد أسبوع من إعلان مجلس النواب الموافقة على سحب الثقة من حكومة الوحدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة، في خطوة عدّها المجلس الأعلى للدولة باطلة لكونها تخالف الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي.

وقالت البعثة الأممية بليبيا إن حكومة الدبيبة تظل معها الشرعية، حتى استبدالها عبر عملية منتظمة تعقب الانتخابات.

ودعا السفير الأميركي في ليبيا ريتشارد نورلاند إلى الإسراع في الاتفاق على الأرضية القانونية والدستورية للانتخابات المقبلة في ليبيا.

وشدد نورلاند على ضرورة انطلاق الحملة الانتخابية بعد أسبوع أو أسبوعين.

وأضاف في ختام اليوم الأول من اللقاء التشاوري للوفدين الليبيين في الرباط أن الشعب الليبي سيتمكن عبر الاستحقاق الانتخابي المرتقب من اختيار ممثليه، وتشكيل حكومة ليبية موحدة.

قرار أممي
وفي جلسة خاصة بمجلس الأمن الدولي أمس الخميس، تمت الموافقة بالإجماع في تصويت على مشروع قرار بريطاني بشأن التمديد لولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا حتى 31 يناير/كانون الثاني 2022.

ويهدف القرار إلى منح أعضاء المجلس مزيدا من الوقت للتفاوض على مشروع قرار لإدخال تغييرات على تفويض وهيكل البعثة.

وقال جيفري ديلورينتيس نائب المندوبة الأميركية في مجلس الأمن الدولي إن "المجلس فشل في اعتماد قرار ينفذ توصيات الأمين العام التي تنص على ضرورة نقل رئيس البعثة إلى طرابلس لزيادة الانخراط مع الجهات الليبية الفاعلة قبل إجراء الانتخابات المقررة في ديسمبر/كانون الأول المقبل".

ورأى المندوب الروسي في مجلس الأمن الدولي فاسيلي نيبنزيا أن المجلس أظهر دعم المجتمع الدولي للشعب الليبي عبر اعتماد قرار يجدد ولاية البعثة حتى نهاية يناير/كانون الثاني المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات



مواضيع ساخنة اخرى