حكومة حمدوك تحذر من كارثة جراء إغلاق ميناء بورتسودان

تم نشره الأحد 03rd تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 10:55 مساءً
حكومة حمدوك تحذر من كارثة جراء إغلاق ميناء بورتسودان
ميناء بورتسودان

المدينة نيوز :- حذّر مجلس الوزراء السوداني، برئاسة عبد الله حمدوك، الأحد، من قرب نفاد مخزون البلاد من الأدوية الضرورية والقمح والوقود بسبب إغلاق ميناء بورتسودان، الرئيسي في البلاد.

وتظاهر محتجون من قبائل البجا بشرق السودان احتجاجا على ما يصفونها بالأوضاع السياسية والاقتصادية المتردية في المنطقة، وأغلقوا الطرق وموانئ البحر الأحمر في الأسابيع القليلة الماضية.

وأكد مجلس الوزراء، في بيان، "أن قضية شرق البلاد قضية عادلة وذات أولوية قومية قصوى، وأن حل الملف هو حل سياسي بالأساس، بما يخاطب كافة القضايا السياسية والاجتماعية والتنموية لكافة أهل شرق البلاد".

وأضاف: "ظل مجلس الوزراء يتابع عن كثب تطورات الأوضاع بشرق البلاد خلال الأسابيع الماضية، تحديدا ما قام به بعض المواطنين والتنظيمات من إغلاق لميناء بورتسودان والطريق القومي الذي يربط بين ولاية البحر الأحمر وبقية البلاد عند منطقة العقبة، وتداعيات هذه الأفعال على المستوى القومي لبقية مواطني البلاد في مختلف الجوانب".

وتابع بأن مخزون البلاد "من الأدوية المُنقذة للحياة والمحاليل الوريدية على وشك النفاد، حيث تعثّرت بسبب إغلاق الميناء والطريق القومي كل الجهود للإفراج عن حاويات الأدوية المنقذة للحياة والمحاليل الوريدية، بالإضافة لعدد من السلع الاستراتيجية الأخرى والتي تتضمن الوقود والقمح".

وأشار البيان إلى أن "استمرار عملية إغلاق الميناء والطريق القومي سيؤدي إلى انعدام تام لهذه السلع والتأثير الكبير على توليد وإمداد الكهرباء بالبلاد، وكل ذلك يرقى أن يكون جريمة في حق ملايين المواطنين، ويزيد من معاناة شعبنا".

وتشهد المنطقة منذ سنوات أحداثا مماثلة، وسط تململ من السكان المحليين إزاء ما يعتبرونه إهمالا لهم من قبل الحكومة المركزية.

عربي 21



مواضيع ساخنة اخرى