جلسة نقاشية حول حقوق النساء المهمشات والأشخاص ذوي الإعاقة في إربد

تم نشره الإثنين 04 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 09:59 مساءً
جلسة نقاشية حول حقوق النساء المهمشات والأشخاص ذوي الإعاقة في إربد
جانب من المشاركين

المدينة نيوز :- نظم معهد غرب آسيا وشمال أفريقيا والشريك السويدي للتنمية في الشرق الأوسط، اليوم الاثنين، في محافظة إربد، جلسة نقاشية ضمن مشروع "وآنا" حول حقوق النساء المهمشات والأشخاص ذوي الإعاقة.
وقالت منسقة المشروع، حياة الشوبكي، إن الجلسة تهدف إلى سد الفجوة بين البحث والسياسة والممارسة من خلال تمكين الشباب المشاركين بالمهارات اللازمة، وذلك لتطوير تقارير تحليلية قائمة على الأدلة حول القضايا الملحة التي تعيق مشاركة وإدماج النساء المهمشات والأشخاص ذوي الإعاقة، عن طريق طرح أوراق السياسات التي أعدها المتدربون في المعهد من محافظتي المفرق وإربد.
بدوره، بين مدير البرامج في مؤسسة "آي إم"، غيث الشقيري، أن المؤسسة تفخر بالشراكة مع المعهد والتي بدأت عام 2019، ونأمل أن تسهم الأوراق المطروحة والدراسات التي تم إعدادها في التركيز على حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والنساء في مختلف القطاعات لا سيما الاقتصادية منها، وذلك برفع الوعي من خلال اعتماد النهج القائم على حقوق الإنسان، وأن تسهم الأوراق والدراسات في ضمان حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والنساء في سوق العمل ودمجهم اقتصادياً واجتماعياً من خلال استخدامها كأحد الأدوات في حملات المناصرة في المستقبل القريب.
واشتملت محاور الجلسة على عدة مواضيع، منها النساء العاملات في القطاع الزراعي "الواقع والتحديات"، والعنف الإلكتروني عبر موقع التواصل الاجتماعي تجاه النساء خلال جائحة كورونا، والنساء العاملات في المشاريع الإنتاجية الصغيرة "الواقع والتحديات"، والرصد الإعلامي لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الصحف الرسمية الأردنية، والمشاركة الاقتصادية للأشخاص ذوي الإعاقة الحركية في سوق العمل ومدى تضمين حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في منهاج التربية الوطنية والمدنية الأردني.
يشار الى أن مشروع "وآنا" يهدف إلى المساهمة في زيادة الإدماج الاجتماعي والاقتصادي الفعال والمستدام للفئات المهمشة في الأردن، من خلال تزويد الشباب بالمهارات اللازمة لإعداد التقارير التحليلية القائمة على الأدلة ومساعدة الشباب في الوصول إلى المنصات الحوارية، وذلك للتواصل مع صانعي القرار والحكومة والوكالات المانحة.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى