الصحف القطرية تؤكد التكامل الاستراتيجي بين عمان والدوحة

تم نشره الخميس 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 12:23 مساءً
الصحف القطرية تؤكد التكامل الاستراتيجي بين عمان والدوحة
العلمان الاردني و القطري

المدينة نيوز:- واصلت الصحف القطرية الصادرة اليوم الخميس ولليوم الثاني على التوالي، اهتمامها الكبير بزيارة جلالة الملك عبد الله الثاني لدولة قطر، والتي سلطت الضوء على أبرز نشاطات الملك في اليوم الثاني والختامي للزيارة، وافردت لها مساحات كبيرة على صدر صفحاتها الأولى وفي الصفحات الداخلية.

وخصصت جميع الصحف القطرية وهي الراية، الوطن، العرب، لوسيل، والشرق، عناوينها الرئيسية لتسليط الضوء على نشاطات الملك والزيارة التي قام بها وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لمركز القيادة الوطني التابع لوزارة الداخلية القطرية، واستاد المدينة التعليمية الذي سيستضيف عددا كبيرا من مباريات كأس العالم 2022.

كما خصص معظم هذه الصحف افتتاحياتها اليوم للإشادة بالزيارة الملكية والثناء على نتائجها ودورها الكبير في دفع العلاقات المتجذرة والراسخة بين البلدين الشقيقين، حيث جعلت جميع الصحف وتصدرت نشاطات الملك في اليوم الثاني للزيارة، صفحاتها الأولى.

كما أفردت الصحف القطرية مساحات كبيرة في صفحاتها الداخلية للزيارة، تناولت من خلالها بالكلمة والتحليل والصورة نشاطات الملك وزياراته بصحبة أمير قطر لمركز القيادة الوطني واستاد المدينة التعليمية، وسلطت الضوء على زيارة الملكة رانيا العبد الله لسمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند، حرم الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وأبرزت صحيفة الشرق وعلى ثمانية أعمدة في عنوانها الرئيسي على الصفحة الأولى ما جاء في تغريدة الملك، التي قال فيها: "سعدت بزيارة دولة قطر الشقيقة ولقاء أخي العزيز سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. مباحثاتنا أكدت عمق علاقاتنا بين بلدينا وشعبينا. شكرا أخي الشيخ تميم والشعب القطري على كرم الضيافة، وأتطلع لمواصلة البناء على العلاقات الوثيقة لدعم الاستقرار في منطقتنا وخدمة قضايا أمتنا".

وجاء العنوان الرئيسي لجريدة الشرق: "الملك عبدالله: مباحثاتي مع صاحب السمو أكدت عمق علاقاتنا".

وخصصت صحيفة الشرق صفحتين سلطت من خلالهما الضوء على زيارة الملك لمركز القيادة الوطني التابع لوزارة الداخلية واستاد المدينة التعليمية، كما تناولت وبالصور، زيارة الملكة رانيا العبد الله لسمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند في قصر الرملة بضواحي العاصمة القطرية الدوحة.

وتحت عنوان "مونديال لكل العرب"، تحدثت جريدة الشرق في افتتاحيتها عن زيارة الملك وأمير قطر إلى استاد المدينة التعليمية الذي سيستضيف مباريات بطولة كأس العالم 2022 حتى الدور ربع النهائي، مؤكدة أن الزيارة تأتي ضمن دلائل الاستعدادات المتكاملة التي أنجزتها قطر في سبيل تنظيم استضافة متميزة لمونديال 2022 والذي يؤمل أن يكون مفخرة لكل العرب ودليلا على قدرات المنطقة على تنظيم أرفع البطولات العالمية وبكفاءة وخدمات شاملة متميزة لضيوف قطر القادمين من كل دول العالم.

وقالت الشرق: خلال الزيارة استمع سمو أمير قطر وجلالة الملك إلى موجز عن المرافق والمنشآت التي يحتويها الستاد، ومبانيه الهندسية المصممة وفقاً لأعلى المعايير الدولية والتي وضعت بحيث تضمن استضافة آمنة تلبي المتطلبات العالمية في مجالات السلامة والبيئة والخدمات الميسرة والاستضافة المتميزة لهذه البطولة الرفيعة.

وأضافت الصحيفة، وفي ذات الإطار قام أمير قطر وأخوه جلالة الملك عبدالله، بزيارة أمس إلى مركز القيادة الوطني، واستمع سموه وجلالة الملك خلال الزيارة، إلى شرح عن اختصاصات المركز وطبيعة المهام والأدوار التي يقوم بها ضمن خططه الاستراتيجية، سيما التعامل مع الأحداث وإدارة الأزمات، كما اطلعا على أحدث الوسائل التقنية المستخدمة في مجال الأنظمة الأمنية خاصة استعدادات المركز لتأمين بطولة كأس العالم 2022.

وأكدت الصحيفة أن هذا المركز يعتبر صرحا متقدما ومؤهلا لتقديم خدمات متكاملة في كل ما يخدم التعامل مع الأحداث وإدارة الأزمات بما يتوافر له من تقنيات متطورة وذات أنظمة حديثة تحقق التأمين المطلوب للبطولة وللمشاركين فيها.

وأضافت: تشير الدلائل جميعها إلى أن مونديال 2022 سيكون منارة بارزة في تاريخ المنطقة وسيكشف مستوى التقدم الحضاري والإداري الذي بلغته المنطقة بكاملها حيث تستضيف قطر هذه البطولة باسم الدول العربية جميعها في أبهى تواصل مع كافة دول العالم. وتمثل استضافة مثل هذه البطولات العالمية الكبرى فرصة لتطوير البنيات التحتية واستيعاب التحديات وبناء القدرات والاستعداد لتأهيل جيل جديد من القادة الشباب القادرين على مواجهة متطلبات المستقبل.

كما خصصت صحيفة الراية مانشيتها الرئيسي الذي جاء تحت عنوان: "صاحب السمو وملك الأردن يزوران مركز القيادة الوطني"، للحديث عن نشاطات جلالة الملك وزيارته مع أمير قطر لمركز القيادة الوطني واستاد المدينة التعليمية.

وقالت، إن أمير قطر وجلالة الملك اطلعا على أحدث الوسائل التقنية المستخدمة في الأنظمة الأمنية خلال زيارتهما لمركز القيادة الوطني، كما استمعا لشرح عن اختصاصات المركز والمهام والأدوار التي يقوم بها، واطلعا كذلك على استعدادات المركز لتأمين بطولة كأس العالم 2022.

وافردت صحيفة الراية صفحتين في الداخل لتسليط الضور على زيارات الملك وأمير قطر.

أما صحيفة الوطن، جاء مانشيتها الرئيسي تحت عنوان "صاحب السمو وملك الأردن يزوران مركز القيادة الوطني واستاد المدينة التعليمية"، وخصصت صفحتين في الداخل للحديث عن نشاطات الملك وأمير قطر.

وخصصت الوطن افتتاحيتها للحديث عن أهمية العلاقات الأردنية القطرية، وقالت في الافتتاحية التي جاءت تحت عنوان "علاقات متجذرة"، إن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، اختتم زيارته الرسمية لدولة قطر، وكان سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في مقدمة مودعي جلالته.

وأشارت الصحيفة إلى أن أمير قطر تمنى خلال جلسة المباحثات الرسمية مع ملك الأردن، الى العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، والمزيد من التطور والنماء في كافة المجالات. كما أبرزت تأكيد جلالة الملك لتعزيز الروابط الأخوية وعلاقات التعاون بين البلدين وبما يحقق التطلعات المشتركة ويصب في صالح البلدين والشعبين الشقيقين.

ونوهت الصحيفة باللقاء الثنائي الذي عقده أمير قطر وجلالة الملك والذي تم خلاله تبادل الآراء ووجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية والمستجدات الراهنة.

وقالت الصحيفة، إن العلاقات القطرية الأردنية تتميز بالتكامل الاستراتيجي، وهي علاقات متجذرة حيث تجمع البلدين روابط الإسلام والعروبة والتاريخ المشترك والمواقف المشرفة تجاه القضايا العربية والإسلامية، وما من شك في أن هناك تنسيقا مباشرا بين الدوحة وعمان تجاه القضايا المصيرية، وعلى رأسها عدالة القضية الفلسطينية وسعي البلدين الدؤوب في شتى المحافل الدولية لرفع الظلم عن الأشقاء.

وأضافت، إن زيارة جلالة الملك إلى قطر، اكتسبت أهمية خاصة في مسار علاقات البلدين الشقيقين، وانعكاساتها على مجمل الأوضاع في الشرق الأوسط.

وأكدت صحيفة الوطن أنه لا يخفى على أحد اليوم، حرص الدوحة وعمان على معالجة أبرز الملفات التي تغص بها الساحة العربية.

من جانبها، خصصت صحيفة العرب عنوانها الرئيس على صدر صفحتها الأولى في عددها اليوم، للحديث عن أهمية زيارة الملك إلى الدوحة والنشاطات التي قام بها مع أخيه أمير قطر خلال الزيارة، وجاء مانشيت الصحيفة تحت عنوان "صاحب السمو وملك الأردن يزوران استاد المدينة التعليمية".

وخصصت الصحيفة صفحتين بالداخل مع الصور لتسليط الضوء على زيارة الملك عبدالله الثاني والملكة راينا العبدالله ونشاطات جلالتيهما في الدوحة.

كما اهتمت جريدة لوسيل ذات الطابع الاقتصادي بالزيارة الملكية، وجاء مانشيتها الرئيسي تحت عنوان: "صاحب السمو وملك الأردن يزوران استاد المدينة التعليمية".

--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى