اختتام بازار مالكات المشاريع في مؤسسة نهر الأردن

تم نشره الجمعة 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 05:15 مساءً
اختتام بازار مالكات المشاريع في مؤسسة نهر الأردن
مبنى مركز زها الثقافي

المدينة نيوز :- - اختتمت في مركز زها الثقافي اليوم الجمعة، فعاليات بازار مالكات المشاريع الذي نظمته مؤسسة نهر الأردن .
وحسب بيان صادر عن المؤسسة، عرضت خلال البازار مشاريع ريادية من منتجات غذائية وتجميلية وحرف يدوية، قامت بتأسيسها أكثر من 140 سيدة مستفيدة من مشروعي تنظيم دخول اللاجئين والمجتمعات المضيفة في الأردن لسوق العمل المنظم، والتمكين الاجتماعي والاقتصادي للنساء المستضعفات في غور الصافي، وذلك من خلال تحسين الوصول إلى الأماكن العامة الآمنة والمساحات الخضراء، حيث وفرت هذه المشاريع منح مالية وتدريبات فنية أكسبت المستفيدات مهارات ريادية مكنتهن من إنشاء مشاريع مدرة للدخل خاصة بهن. وقال البيان، إن المشاريع الممولة من منظمة العمل الدولية بالشراكة مع المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جدكو)، ساهمت في بناء قدرات 37 مدربا ومدربة، و225 سيدة بالمهارات الأساسية اللازمة لتأسيس مشاريع صغيرة مدرة للدخل، ووفرت منح مالية لنحو 140 مشروعا رياديا في سبع مناطق هي (عمان، إربد، الزرقاء، المفرق، عجلون، الكرك، ومنطقة غور الصافي).
وقالت مديرة مؤسسة نهر الأردن انعام البريشي، إن البازار جاء تتويجا لجهد المستفيدات من المشاريع التي مكنتهن المؤسسة ضمن محور إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة "ميكروية"، من خلال توفير فرص الحصول على منح وقروض لتأسيس وتطوير هذه المشاريع التي تسهم في تأمين مصادر دخل مستدامة، وتعزيز مهارات الريادة لدى المستفيدات.
وقالت منسقة مكتب منظمة العمل الدولية في الأردن فريدة خان، إن المشاريع الممولة حققت نجاحاً كبيراً بجهود السيدات المستفيدات والتزامهن وجديتهن بانشاء مشاريع صغيرة خاصة مدرة للدخل، مؤكدة على أهمية التركيز في المرحلة القادمة على ضمان استدامة المشاريع الصغيرة، خصوصاً أن السيدات يسعين من خلال مشاريعهن إلى التوسع وادراج منتجات وخدمات متنوعة.
من جانبه أكد المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية عبد الفتاح الكايد، أهمية تكثيف الجهود المبذولة في زيادة مشاركة المرأة اقتصادياً عن طريق تأهيلها لسوق العمل، خاصة وأن الأردن سجل نسبة متدنية في محور مشاركة المرأة في العمل، وأن ذلك يشكل تحديا يفرض السعي لتعزيز سبل التعاون مع المؤسسات المحلية والدولية من أجل خلق فرص عمل مناسبة للسيدات.
--(بترا)