بالصور.. ميسي ومبابي يقلبان الطاولة على لايبزيج

تم نشره الأربعاء 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 12:07 صباحاً
بالصور.. ميسي ومبابي يقلبان الطاولة على لايبزيج
لاعبي باريس

المدينة نيوز :- فاز باريس سان جيرمان على ضيفه لايبزيج بثلاثية لهدفين، في مباراة مثيرة، اليوم الثلاثاء، في الجولة الثالثة من المجموعة الأولى لدوري أبطال أوروبا.

يدين العملاق الباريسي بالفوز لنجميه كيليان مبابي وليونيل ميسي اللذين سجلا الأهداف الثلاثة في الدقائق 9 و67 و74، بينما سجل أندريه سيلفا ونوردي موكيلي هدفي الديوك في الدقيقتين 28 و57.

رفع بي إس جي رصيده إلى 7 نقاط، ليستعيد صدارة المجموعة، خلفه مانشستر سيتي 6 نقاط، وكلوب بروج 4 نقاط، بينما بقى لايبزيج بلا رصيد بعد خسارته الثالثة على التوالي.
 
بدأت المواجهة بإيقاع سريع، وخطورة متبادلة على المرميين، حيث بدأ كونراد لايمر مسلسل الفرص الضائعة بعد مرور ثلاث دقائق فقط.
 
كما كاد دراكسلر أن يسجل هدفا، إلا أن كرته علت العارضة.
 
ومن هجمة مرتدة سريعة ونموذجية، قطع ميسي الكرة ثم وصلت إلى مبابي في النهاية، ليسدد المهاجم الفرنسي الشاب بقوة في الشباك، مسجلا أول أهدافه في دوري الأبطال هذا الموسم.


 
اكتفى بي إس جي بالاستحواذ، ولم يستغل تفوقه مبكرا، بل ترك زمام المباراة تماما للضيف الألماني الذي عاد لأجواء حديقة الأمراء سريعا.
 
كان أندريه سيلفا، السلاح الأكثر خطورة، حيث هدد المرمى الباريسي ثلاث مرات، في الأولى أبعد كيلور نافاس رأسية خطيرة، وفي الثانية تكفل القائم الأيسر بإنقاذ الباريسين.
 
إلا أن القدر كافأ المهاجم البرتغالي على اجتهاده، حيث سجل هدف التعادل بعد تمريرة رائعة من الظهير الأيسر، آنخلينو.


 
لم يكتف لايبزيج بالتعادل فقط، بل فرض سيطرته على وسط الملعب، وكاد كريستوفر نكونكو، أن يسجل هدفا ثانيا، إلا أن تسديدته مرت بجوار القائم الأيمن.

لم تتغير الصورة كثيرا، ثلاثي الوسط الباريسي فيراتي وهيريرا وإدريسا، مفكك تماما، كذلك الثلاثي الهجومي مبابي وميسي ودراكسلر في جزر منعزلة.
 
بقى الفريق الألماني الأكثر خطورة، حيث سدد نكونكو ركلة حرة فوق العارضة قبل أن يسجل موكيلي الهدف الثاني بعد عرضية متقنة من آنخلينو.


 
تحرك ماوريسيو بوكيتينو لإنقاذ الموقف وسد ثغرة خط الوسط بعد مرور ربع ساعة، حيث أشرك فينالدوم ودانيلو مكان مكان ادريسا وهيريرا.
 
كما شارك إلياكس موريبا مكان هايدرا بسبب الإصابة.
 
ومن خطأ ساذج، مرر لاعب لايبزيج الكرة بالخطأ إلى مبابي لينفرد بالمرمى ويمهد الكرة لميسي الذي سجل هدفا ثانيا بمعاونة القائم الأيمن.
 
انقلب سيناريو اللقاء رأسا على عقب، حيث استغل مبابي سذاجة دفاع لايبزيج، وورطهم في ركلة جزاء، سجل منها "ليو" الهدف الثاني له والثالث لفريقه، مسددا الركلة على طريقة "بانينكا".



حاول لايبزيج تدارك الصدمة، إلا أنه لم يتمكن من تغيير السيناريو رغم تهديد مرمى كيلور نافاس بفرصتين خطيرتين لكونراد لايمر وجفارديول.

بل تسبب أشرف حكيمي في ركلة جزاء جديدة لأصحاب الأرض، إلا أن كيليان مبابي أطاح بالكرة فوق العارضة، ليحرم نفسه من تسجيل هدف ثان.