الزراعة النيابية تناقش الواقع المائي في الأردن

تم نشره الأربعاء 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 03:42 مساءً
الزراعة النيابية تناقش الواقع المائي في الأردن
النائب محمد العلاقمة

المدينة نيوز :-  ناقشت لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية خلال الاجتماع الذي عقدته اليوم الأربعاء، برئاسة النائب محمد العلاقمة، الواقع المائي في الأردن.
وقال العلاقمة خلال الاجتماع إن الأردن يمر بظروف مائية صعبة، نتيجة تراجع كميات هطول الامطار الموسم الماضي، مشيرا إلى أنه جرى مناقشة الخطط والاستراتيجيات التي وضعتها وزارة المياه من تجهيز سدود، وانشاء المشروع الاستراتيجي المعروف بناقل البحرين، والذي يوفر 300 مليون متر مكعب، إضافة إلى الاتفاقية الموقعة بين الأردن وإسرائيل، لغايات تزويد المملكة بكميات من المياه.
وأضاف أن اللجنة بحثت ملف توزيع الأراضي في محيط سلطة وادي الاردن على المواطنين، علما بأن السلطة توقفت منذ سنوات عن عملية التوزيع، وجرى تخصيص 7000 دونم لغايات توزيعها بواقع 5000 وحدة سكنية على المواطنين؛ للمحافظة على الرقعة الزراعية، إلا أن هناك عائقا ماليا لتوفير بنية تحتية لغايات توزيع الوحدات والبناء عليها.
من جانبه، قال وزير المياه والري، المهندس محمد النجار، إن مشروع ناقل البحرين انتهى، ولم نعد نتحدث عنه، واتخذ به قرار لم يعد لدينا إلا مشروع الناقل الوطني وهو أردني بامتياز. وأضاف النجار أننا بحاجة إلى المياه في ظل زيادة عدد السكان ما يتطلب البحث عن حلول لمواجهة التحديات لسنوات طويلة، وهذا ما تعمل عليه الحكومة، موضحا أن الوزارة لديها استراتيجيات وخطة لخمس سنوات، وأخرى لعام 2040 مرتبطة بمياه الشرب والري.
بدوره، قال أمين عام سلطة المياه، بشار البطاينة، إن مشروع الناقل الوطني، سيقوم بتزويد المملكة بكميات مياه تقدر بـ300 مليون متر مكعب سنويا، وتستفيد منه جميع محافظات المملكة، مشيرا إلى أن هناك بحثا مع صندوق الاستثمار في مؤسسة الضمان الاجتماعي، للاستثمار بالمشروع، متوقعا انجازه خلال سنة من بدء تنفيذه.
وأشار إلى أنه جرى حفر14 بئرا ارتوازيا في محافظة الكرك، ما اسهم في حل المشاكل المائية فيها، لكن هناك مشكلة في بعض مناطق عمان، والعمل جار على حفر آبار في مناطق حسبان وخان الزبيب وغيرها، لتجنب أي أزمة مائية في حال ما تكرر الموسم المطري بالتراجع.
وفيما يتعلق بحادثة تسمم عدد من سكان محافظة جرش أخيرا، قال البطاينة: إن نتائج الفحوصات المخبرية، أكدت عدم وجود أي أثر أو تلوث للمياه المزودة من سلطة المياه للمشتركين، وهي صالحة للشرب. بدورها، عرضت أمين عام سلطة وادي الأردن، المهندسة منار محاسنة، لواقع المياه في السدود، مشيرة إلى أن القدرة الاستيعابية للتخزين في جميع السدود بالمملكة تقدر بـ 336 مليون متر مكعب، حيث يتم الاعتماد للتزويد بمياه الشرب على سدي الوحدة والموجب، فيما يعتمد على باقي السدود لغايات الري.
وأوضحت محاسنة أن تراجع كميات الامطار للموسم الماضي، أدى إلى تراجع كميات التخزين في السدود، لافتا إلى أن المياه في سد الوالة جفت، بينما هي متدنية جدا في سد الموجب.
كما أشارت إلى توقيع اتفاقية مع الجانب الاسرائيلي يحصل من خلالها الأردن على كميات مياه إضافية تقدر بـ 50 مليون متر مكعب، خارج إطار اتفاقية وادي عربة والكميات المنصوص عليها بالاتفاقية.
--(بترا)



حركة النهضة التونسية: سعيد يصر على إقحام المؤسسة العسكرية في الشأن السياسي