موقع إسرائيلي: قواعد جيش الاحتلال تعج بالفئران

تم نشره الخميس 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 09:36 صباحاً
موقع إسرائيلي: قواعد جيش الاحتلال تعج بالفئران
قال جنود الاحتلال إنه بسبب هذا الوضع باتوا يشترون الطعام من خارج القاعدة

المدينة نيوز :- كشف موقع إخباري إسرائيلي عن ظروف غير صحية تعاني منها المطابخ وغرف الطعام في بعض القواعد العسكرية التابعة لجيش الاحتلال.

وأكد موقع "وللا" العبري، أن "الجنود الذين يخدمون في قاعدة عسكرية بالضفة الغربية، اكتشفوا أن غرفة الطعام تعاني من ظروف صحية قاسية، ومن بين أمور أخرى، تم توثيق وجو فئران وجرذان في المطبخ الأساسي"، بحسب شهادة أحد جنود جيش الاحتلال.

وأوضح أن الجنود بسبب هذا الوضع، يشترون الطعام من خارج القاعدة، وردا على سؤال: "ماذا عن أولئك الذين ليس لديهم مال؟"، أجاب: "إذا أكلت هذا الطعام سوف أتقيأ، نحن لا نستطيع الدخول إلى هناك، أشعر بالخجل أن هذا هو حالنا هنا، هذا غير منطقي، فالجنود ينفقون أكثر رواتبهم (1000 شيكل أسبوعيا- الدولار=3.22 شيكل) على الطعام".

وذكرت عائلة أحد الجنود، أنه "سبق تقديم الشكاوى إلى مقر الفرقة التي تعهدت بتحسين الظروف الصحية في المطبخ والنظام والنظافة في غرفة الطعام نفسها، لكن الواقع القاسي يتحدث عن نفسه" ، وفقا لـ "عربي21".

وقال أحد الجنود الذي وثقوا القوارض: "الجنود خائفون من القدوم لتناول وجبات الطعام الخاصة بهم، لقد رفعنا أيدينا، ونحن لا نقترب من غرفة الطعام ولا نفكر في هذا على الإطلاق".

وسبق أن نشر موقع "وللا" عن حالات مماثلة لظروف سيئة في المطبخ وغرفة الطعام التابعة لجيش الاحتلال في قيادة المنطقة الجنوبية، وظاهرة الجنود الذين يأكلون خارج المخيم على حسابهم الخاص أو يأكلون الطعام الذي يحضرونه معهم من المنزل.

وبحسب الموقع، أقر الجيش بهذا الخلل، وزعمت قيادة المنطقة الجنوبية، أنها "تعمل على تحسين الصرف الصحي وظروف الخدمة، إضافة إلى توفير المزيد من مواقع توزيع المواد الغذائية والاهتمام الوضع الصحي ورفع جودة الطعام المقدم".

وردا على ما كشف، أكد متحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن "النتائج الواردة في مقاطع الفيديو المعروضة خطيرة للغاية، ويتم التعامل معها من قبل الفرقة"، منوها أنه "تم تنفيذ المكافحة الفورية للآفات، إضافة لتوفير المبيدات الشهرية".

وزعم أن هذه "ادعاءات جنود الجيش معروفة ويتم التعامل معها، والقادة في فرقة الضفة الغربية يراقبون بانتظام جودة الطعام".