كيف يؤثر الحزن سلباً على الصحة النفسية و الجسدية !

تم نشره الأحد 07 تشرين الثّاني / نوفمبر 2021 09:13 مساءً
كيف يؤثر الحزن سلباً على الصحة النفسية و الجسدية !
فتاة تشعر بالحزن

المدينة نيوز :- اثبتت الدراسات العلمية بأن الحزن قد يؤثر بشكل سلبي على صحة الجسم، و قد بنتج منه اضرار على الصحة النفسية للاشخاص.

و اضافت الدراسات بأن الحزن يؤثر غاليا على اعضاء الجسم، فعندما يشعر الاشخاص بالإحباط، يصيبهم نوع من البلادة إذ يختفي الاحساس بالألم الجسدي والمشاعر العاطفية في مناطق معينة من الدماغ.

و هذا هو تأثير الحزن الذي قد يمتد ليصل إلى باقي أعضاء الجسم مما يولد أثراً سلبياً عليه، خاصة في جهاز المناعة الذي من المحتمل ان يزيد من خطر الإصابة بالأمراض.

ذكرت الدراسات بان الحزن يؤثر على فقدان الشهية للطعام كما له تأثير مباشر في ارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب على المدى البعيد، بالإضافة الى أن الحزن يقلل من قدرة الاشخاص على التذوق وذلك لأن عدد المستقبلات التي من المفترض ان يتذوقها اللسان للأطعمة ينقص عندما تمرين بموقف محزن.

يؤثر الحزن على مستويات هرمون الكورتيزول المسؤول عن احساس الافراد بالتوتر والقلق الزائد مما يشكل ضرراً على صحتهم أيضاً ويعرضهم لخطر الإصابة بأمراض القلب، الرئيتين والكبد.

كما يجعل الافراد يصابون بالاكتئاب رغماً عنهم، فعندما يكونون في حالة من الحزن الشديد سيلاحظون ان الجهاز المناعي لا يعمل بشكل جيد.

فلا بد بعد تأثيرات الحزن هذه، إلى الطرد بطريقة أو بأخرى ولا سيما عن طريق البكاء، فهي خطوة فعّالة تبعث بنا الاسترخاء فيما بعد لأنها ستساعدنا على افراز هرمون الإندروفين المسؤول عن شعورنا بالراحة. لذلك، من المهم ألّا نقاوم احساسنا بالبكاء وأن ندع الدموع تنهمر لتحرير انفسنا من المشاعر السلبية.