ورش توعوية ونشاطات في مراكز شبابية

تم نشره الأحد 07 تشرين الثّاني / نوفمبر 2021 09:51 مساءً
ورش توعوية ونشاطات في مراكز شبابية
جانب من المشاركين

المدينة نيوز :-  نظمت مراكز شبابية في عدد من محافظات المملكة اليوم الاحد، ورشا توعوية ومبادرات ونشاطات متعددة في عدد من محافظات المملكة.
ففي إربد، نظم مركز شباب حرثا التابع لمديرية شباب إربد ورشة عمل توعوية حول "حوادث المرور أسبابها وعلاجها"، بحضور 20 مشاركا من أعضاء المركز.
وخلال الورشة تحدث المدرب زيد دقامسة عن تعريف حوادث المرور، مشيرا الى أن من أبرز أسبابها عدم الالتزام بقوانين وقواعد السير المختلفة، والارهاق الشديد لدى السائق وعدم التزام البعض بقواعد العملية المرورية.
كما نظم مركز شابات الزرقاء النموذجي حفل تخريج الشابات المشاركات في برنامج (سبارك)، والذي نفذ بالتعاون مع شركة أمديست- الأردن للتدريب، وبتمويل من شركة بيونغ.
وبينت رئيسة مركز شابات الزرقاء النموذجي، رانيا الغويري أنه تم تخريج 36 شابةً ضمن الفوجين الأول والثاني من البرنامج الذي يهدف إلى تطوير وعي الطلبة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من خلال استخدام مجموعة المنهاج الأكاديمي التدريبي المطور.
وفي الطفيلة، انطلقت في مركز شابات العيص، فعاليات أسبوع بروفايلي للعائلات الرقمية، والذي تنفذه مبادرة العيادة القانونية الرقمية، ومنصة الحوار في الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية / مركز الملكة علياء للعمل الاجتماعي، بالتعاون مع مديرية التنمية الاجتماعية داخل المحافظة.
وتحدثت منسقة المبادرة شروق الحمايدة، عن أقسام العيادة كقسم التأهيل والتدريب، والذي تم فيه تدريب المستشارين على الجرائم الإلكترونية والتربية الرقمية وسيناريوهات الجرائم والأمن السيبراني بواقع ألف متدرب من داخل الأردن والوطن العربي عن طريق التدريب الوجاهي وتطبيق "زووم".
وأشارت إلى إطلاق تدريبات جديدة في محافظة الطفيلة من خلال قسم بروفايلي، والذي يتضمن إعداد فيديوهات تتناول العديد من القضايا التي تحافظ على الأمن الرقمي عبر الفضاء الإلكتروني، والتربية الإعلامية والمعلوماتية، ومواجهة خطاب الكراهية الإلكتروني، بالإضافة الى تشجيع الشباب الأردني على امتلاك مهارات تقنية تساعد على تحسين الوضع الاقتصادي للشباب والقضاء على أوقات الفراغ التي من الممكن أن تقود الشباب للجرائم الإلكترونية.
بدوره، بين مدير الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية/ مركز الملكة علياء للعمل الاجتماعي في الطفيلة، علي البداينة، أهمية هذه المبادرات التي تنفذها اللجان الشبابية تحت مظلة الصندوق، والتي تصب في مصلحة الشباب الأردني خاصة المتعلقة بالتكنولوجيا، مثل مبادرة العيادة القانونية الرقمية، مشيرًا إلى تعميم المبادرة على جميع مراكز الصندوق الأردني الهاشمي في المستقبل القريب.
من جهتها، قالت المستشارة في العيادة رحمة الداودية، إن "مجتمعنا بحاجة أكبر لنشر الوعي بمواضيع التربية الإعلامية والمعلوماتية، من خلال تكثيف الجهود من أجل مجتمع واعٍ إعلامياً".
وفي الكرك، نفذ مركز شابات راكين التابع لمديرية شباب الكرك، محاضرة بعنوان "مئوية الدولة الأردنية"، بمشاركة عدد من المتطوعات.
وتحدثت الناشطة الشبابية فاطمة الشمايلة عن مسيرة الدولة الأردنية والتحديات والصعوبات خلال مئة عام مضت، مستعرضة أهم الإنجازات الهاشمية التي ساهمت في تطور الدولة الأردنية.
وأكدت مشاركات في المحاضرة التي جرت وفق إجراءات ومعايير الصحة والسلامة العامة لمنع انتشار فيروس كورونا، على ضرورة استمرارية مثل هذه المحاضرات التي تساهم في رفع الحس الوطني عند مختلف فئات المجتمع.
وافتتح مركز الملكة رانيا للدراسات النفسية والتربوية، دورة تثقيفية لمشرفات سكن الطالبات.
وقالت مديرة المركز وجدان الكركي، إن الدورة تهدف إلى توعية مشرفات سكن الطالبات بالجوانب التربويّة والنفسية.
وأشارت إلى أن الدورة تتضمن عدة محاور منها، تعديل السلوك الإنساني والتربية الانفعالية والتواصل الفعال والتربية الوقائية وشبكات التواصل الاجتماعي والإسعاف النفسي وأنماط سمات الشخصيَة.
(بترا)