مسرحية وستغسل يا نهر الأردن تستعيد التاريخ وتسقطه على الراهن

تم نشره الجمعة 12 تشرين الثّاني / نوفمبر 2021 05:49 مساءً
مسرحية وستغسل يا نهر الأردن تستعيد التاريخ وتسقطه على الراهن
مسرحية وستغسل يا نهر الأردن

المدينة نيوز :- استعادت مسرحية "سالومي- وستغسل يا نهر الأردن" من إعداد وإخراج حكيم حرب، التاريخ القديم وأسقطته على الراهن العربي، وذلك ضمن فعاليات وعروض مهرجان الأردن المسرحي في دورته الـ 28 "دورة الفنان جميل عواد"، مساء أمس الخميس في فضاء مديرية المسرح والفنون البصرية بعمان.
والعرض المسرحي الذي اتكئ على نص "سالومي" للكاتب الايرلندي أوسكار وايلد ومزج بين أسلوبي المسرح الاحتفالي والتغريب، تناول حكاية سالومي ودور اليهود في التآمر على المنطقة في زمن الملك هيرودوس ملك العبرانيين ولاحقاً دحره وهزيمته على يد ملك الأنباط الحارث الرابع الذي زامنه.
والمسرحية التي قدمت في الفضاء المفتوح نجح فيها المخرج حرب بتوظيف عناصر الوسائطية الفنية من مشاهد فلمية على جدران المبنى ولوحات حركية وتعبيرية قدمتها فرقة راقصة ومجاميع وخيول علاوة على الاضاءة والمؤثرات الصوتية والغنائية والإكسسوارات والأزياء التي تنوعت بين المعاصرة والتاريخية وقطع الديكور واستخدام المساحات المختلفة بإتقان وتميز.
وشارك في التمثيل الفنانون النجمة عبير عيسى وحكيم حرب وجميل براهمة وشام الدبس ومحمد عيسى ومحمد كيمو.
--(بترا)