بيع حبل غسيل بـ10 ملايين دولار

تم نشره السبت 13 تشرين الثّاني / نوفمبر 2021 08:32 مساءً
بيع حبل غسيل بـ10 ملايين دولار

المدينة نيوز :- رغم مرور ما يزيد عن 30 عاما على ارتكابه هذه الجريمة المعروفة عالميا بأذكى

، إلا أنها تصدرت من جديد مواقع التواصل الإجتماعي حيث بيع "حبل غسيل" بثروة ضخمة وصلت إلى ملايين الدولارات

الواقعة ترجع إلى الأمريكي ستيف كوميسار الذي خرج من السجن في عام 2018، وكان قد نشأ في "بيفرلي هيلز" بولاية كاليفورنيا الأمريكية، وعندما كان شابا مر.

فكر في أكثر من طريقة ولكنها باءت بالفشل حتى اتبع حيلة نصب ذكية، إذ نشر إعلانا بالصحف عن بيع مجفف ملابس يعمل بالطاقة الشمسية، على أن يتم استلامه بعد الحجز بثلاثة أشهر

واشترط في الحجز أن يكون عن طريق دفع المال مقدما، وأوضح أن سعر المجفف بـ 49.95 دولار أي حوالي 50 دولارا، وتلقى العديد من عمليات الحجز وصلت إلى حصوله على مبلغ 10 مليون دولار

ولكن بعد مرور الثلاثة أشهر اتضح أنه يبيع منتج موجود بالفعل في الأسواق وهو "حبل الغسيل" التقليدي، وتم القبض عليه بالفعل في عام 1991 بتهمة الاحتيال بعد دعوى رفعها جهاز حماية المستهلك

ولكن صدر الحكم لصالحه، إذ دافع عن نفسه باعتبارها عملية بيع واضحة، وكان من حيثيات الحكم: "إن نشر الملابس على الحبل يعتبر تجفيف بالطاقة الشمسية"، ورفع دعوى أخرى للمطالبة بتعويض

وحصل ستيف بالفعل على تعويض قيمته 500 ألف دولار رد اعتبار من حماية المستهلك هذا بجانب المبلغ الضخم الذي حصل عليه جراء عملية البيع

وبعد ذلك تم القبض عليه في مجموعة من عمليات الاحتيال في سنوات 1994، و عاما 1999، وجرت هذه المحاكمات في محكمة اتحادية بلوس أنجلوس

وخلال الفترة التي تقاعد فيها من حياته المهنية كرجل محتال أعاد تقديم نفسه للمجتمع بوصفه خبير ومستشار لمنع الاحتيال، وظهر بعد ذلك ضيفا في العديد من اللقاءات التليفزيونية إلى جانب إصداره كتاب "دليل أمريكا لمنع الاحتيال".