بنكيران: معارضة "العدالة والتنمية" ستكون قوية وبناءة

تم نشره الأحد 14 تشرين الثّاني / نوفمبر 2021 10:49 مساءً
بنكيران: معارضة "العدالة والتنمية" ستكون قوية وبناءة
عبد الإله بنكيران، أمين عام حزب "العدالة والتنمية" المغربي

المدينة نيوز :- قال عبد الإله بنكيران، أمين عام حزب "العدالة والتنمية" المغربي (معارض)، إن "الموقع الطبيعي للحزب في هذه المرحلة هو القيام بالمعارضة القوية والبناءة".

جاء ذلك في كلمة لبنكيران، خلال اجتماع الأمانة العامة للحزب (ذو توجه إسلامي)، وفق بيان صادر عن الحزب، اطلعت عليه الأناضول.

وذكر بنكيران، أن "المعارضة التي سيقوم بها حزبه، وطنية مستقلة في اختياراتها ولا يمكن أن تكون جزءا من أي أجندات أخرى".

وأفاد بأن دعوته إلى الهدوء في ممارسة المعارضة إنما هدفه "هو التميز وعدم الانضمام إلى الجوقة التي انقلبت بين عشية وضحاها من مؤيدة إلى منتقدة".

وسبق أن دعا بنكيران، الكتلة النيابية لحزبه بالبرلمان، إلى التخفيف من حدة معارضة الحكومة، بحسب الإعلام المحلي.

ولفت أن هذه الدعوة "تمثل نقطة نظام تدعو إلى الكف عن اللعب بمصالح البلاد والعباد".

وأردف: "هذه الخطوة توجيه لكي يكون الحزب متميزا عن هذه الممارسات، من خلال معارضة وطنية معقولة بهدوء، وتؤدي بوصلتها الرئيسية خدمة مصلحة الوطن والمواطن".

وتابع: "وتحصين الاختيار الديمقراطي وحماية حقوق المواطنين وحرياتهم الأساسية، إلى جانب كافة الشرفاء من مختلف التيارات الوطنية الديمقراطية".​​

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، انتخب المؤتمر الاستثنائي "للعدالة والتنمية"، بنكيران، أمينا عاما للحزب بعد حصوله على 1012 صوتا من أصوات المؤتمرين من إجمالي 1252.

ونظم المؤتمر الاستثنائي للحزب، لانتخاب قيادة جديدة بعد استقالة أمانته العامة برئاسة سعد الدين العثماني، جراء التراجع في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وتلقى الحزب، هزيمة وصفت بـ"القاسية" في الانتخابات، بعد ما حل ثامنا بحصوله على 13 مقعدا فقط، متراجعا من 125 مقعدا فاز بها في انتخابات 2016.

وللمرة الأولى في تاريخ المغرب، يقود "العدالة والتنمية" الحكومة منذ عام 2012، إثر فوزه في انتخابات عامي 2011 و2016.

الاناضول 



وزير الخارجية الإيراني على تويتر: نسعى إلى حوار عقلاني ورصين يسفر عن نتائج