أمسية شعرية بمناسبة مئوية الدولة بإربد

تم نشره الإثنين 15 تشرين الثّاني / نوفمبر 2021 01:12 صباحاً
أمسية شعرية بمناسبة مئوية الدولة بإربد
مئوية الدولة

المدينة نيوز :-  نظم اتحاد القيصر للآداب والفنون اليوم الأحد في قاعة بلدية إربد الكبرى، أمسية شعرية وطنية عربية ضمن احتفالات الاتحاد بمئوية الدولة الأردنية، وإعلان محافظة إربد عاصمة للثقافة العربية للعام 2022.
وشارك في الأمسية الشعراء حارث الأزدي من العراق وياسر الأقرع من سوريا والشعراء الدكتور عدنان السعودي والدكتور حربي المصري وعلي الفاعوري وحسين الترك من الأردن.
وقال رئيس الاتحاد الأديب رائد العمري "نجتمع اليوم مع مجموعة من أساتذة الشعر العربي الفصيح ممن عرفوا بحب الأردن ملكا وشعبا وأرضا وتغنوا في ترابه ورموزه، وإننا في اتحاد القيصر للآداب والفنون أخذنا على عاتقنا أن نخطو خطوات جدية نحو الثقافة الحقيقية والحفاظ على هويتنا العربية ولا نقبل تشويه مشهدنا الوطني والثقافي من أي كان"واشار الى ان هذه الامسية تأتي على نهج مهرجان القيصر الدولي واستشرافا لإربد عاصمة للثقافة العربية للعام 2022.
واستهل الشاعر السوري ياسر الأقرع الأمسية الشعرية الوطنية بقصيدة تغنى بها بالأردن ومناقب أهله ومليكه، اتبعها بقصيدة عن فلسطين ثم قصيدة وجدانية بعنوان "تهديد"، تلاه الشاعر العراقي حارث الأزدي بقصيدة تغنى بها بإربد وأهلها وقرأ قصيدة للعروبة، كما تغنى بإربد وسهولها وجبالها وقرأ قصيدة "لا تسأل الريح"، في حين قرأ الشاعر الفاعوري ثلاث قصائد وطنية بدأها بقصيدة "السبع العجاف" ثم قصيدة "وطن الأحرار" والتي أشاد بها بالأردن ونسب الهواشم ودورهم في عمران الأردن خلال مئة عام، ثم قصيدة "المشرقيون" التي تغنى فيها بنشامى ونشميات الأردن.
وأهدى الشاعر عدنان السعودي قصيدة إلى إربد، وصف فيها حالة الحظر في بداية أزمة كورونا، مظهرا فيها جمال مناطق إربد وقراها ورجالاتها وجيشنا العربي كما تغني بالوطن ومعاركه وبطولاته وقادته من الهاشميين فيما ختم الشاعر الترك القراءات الشعرية بقصائد جال فيها بين الوطني والوجداني.
-(بترا)