انطلاق فعاليات المؤتمر الاردني الدولي الثاني في الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات

تم نشره الثلاثاء 16 تشرين الثّاني / نوفمبر 2021 01:36 مساءً
انطلاق فعاليات المؤتمر الاردني الدولي الثاني في الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات
ق فعاليات المؤتمر الاردني الدولي الثاني في الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات

المدينة نيوز:- مندوبا عن رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، رعى وزير الدولة لشؤون المتابعة والتنسيق الحكومي الدكتور نواف التل، اليوم الثلاثاء، انطلاق فعاليات المؤتمر الاردني الدولي الثاني في الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات، والذي تعقده شعبة الهندسة الكهربائية في نقابة المهندسين الأردنيين بالتعاون مع مجمع المهندسين الكهربائيين والالكترونيين IEEE بفرعه في الاردن، في مركز الملك حسين بن طلال في فندق هيلتون البحر الميت.

وقال الوزير التل إن المؤتمر يشكل منصة التقاء بين جميع المشاركين من الدول الشقيقة والمشاركين من الاردن لتبادل الخبرات والتجارب في مجالات الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات التي تم الوصول اليها في تلك المجالات، إضافة إلى تكوين شراكات حقيقية بين الدول المشاركة.

وأشار إلى أن المملكة ومن خلال الحكومة تسعى الى مواكبة اخر التطورات والاستفادة من افضل الممارسات العالمية والفرص المتاحة، نظرا للنمو المتسارع لتكنولوجيا المعلومات والتطور الكبير في الاجهزة والالات والانظمة الذكية، حيث يعتبر قطاع تكنولوجيا المعلومات في الاردن والذي يتداخل مع معظم القطاعات؛ ركيزة اساسية للأمن الوطني الى جانب اهميته كرافد مهم وداعم للاقتصاد أثبت قدراته العالية خلال جائحة كورونا.

وأكد أن الحكومة تدرك تماما اهمية قطاع الهندسة الكهربائية كونه يشكل جانبا هاما وأساسا للبنى التحتية اللازمة لتطوير قطاعات الوطن المختلفة، الامر الذي يحتم مواكبة ما يستجد من مواضيع حساسة في هذا المجال من تقدم علمي وعملي بهدف الارتقاء بالعمل الهندسي والمهني ووضع المهندس الاردني بصورة آخر ما يستجد من تطورات وتقنيات علمية وعملية للنهوض بالمستوى المهني للمهندس الاردني بما ينعكس ايجابا على المجتمع الاردني تطورا وحداثة.

وقال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي إن المؤتمر الذي يكتسب تظاهرة علمية معرفية هندسية تميزه وأهميته من عناوينه وبما يشكل من مساحة للتفكير المشترك البناء الذي يخرج من رتابة التنظير الى جوانبه العملياتية، وذهنية التطبيق وبما يحققه من انجاز استراتيجيات فعالة وبرامج عملية تطور الطاقات وتعزز تنافسيتها.

وأشار إلى أن المؤتمر الذي ينعقد اليوم، يأتي على أعتاب دخول الدولة في مئويتها الثانية، بما يريدها الأردنيون مئوية عنوانها العدالة والكرامة وتكافؤ الفرص، حيث دفع الاردنيون ثمنا كبيرا في المراحل السابقة بشكل أدى الى تراجع شامل في كافة الملفات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية والقيمية، الامر الذي يتطلب ضرورة اعادة المسار ورسم المنهج من خلال طرح مشروع وطني ديمقراطي اردني يشكل الرؤية للمرحلة القادمة.

ولفت الى ان اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية التي انهت اعمالها، تؤكد على أن الوطن بني على اساس التوافق ولم يؤسس على المغالبة والاستقواء، كما أن الشعب الأردني بحنكته وتميزه وحكمته تحمل الكثير من الظروف الصعبة التي مر بها الوطن وحافظ على بلده.

وأكد على أن نقابة المهندسين باعتبارها كبرى النقابات المهنية والعربية، ستبقى في المقدمة دائما، وأن كل ما يحصل من خلافات صحية هي لخدمة المهندس الأردني وتحسين اوضاعه، كما أن كل الجهود التي تبذل هدفها رفعة النقابة والمهنة.

وتطرق المهندس سمارة إلى جملة الانظمة والتشريعات التي عملت النقابة على انجازها، كنظام التكافل الاجتماعي ونظام صندوق التقاعد ونظام التأهيل والاعتماد المهني وانشاء صندوق التدريب الهندسي، إضافة إلى ما تتم مناقشته حاليا من تعديلات على قانون النقابة.

وتحدث عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة الكهربائية الدكتور مالك العمايرة عن آخر ما توصلت اليه التطبيقات والتقنيات التكنولوجية الحديثة، مؤكدا أنها لعبت دورا متقدما في حياة الانسان خاصة في الفترة الاخيرة التي رافقتها جائحة كورونا، حيث ساهمت التكنولوجيا في مواجهة الجائحة فتوسع العمل عن بعد، وازداد التعاون الدولي وتم نشر المعلومات والاحصاءات على نطاقات واسعة، إضافة إلى التوسع باستخدام تطبيقات الهواتف النقالة لرصد البؤر الساخنة للجائحة.

وقال إننا نحتاج في الوقت الراهن الى أنسنة التكنولوجيا وجعلها اكثر انسانية ورحمة للانسان وخدمة لانسانيته، كما لا بد من توحيد الجهود لدى صناع القرار ودعوة العلماء والخبراء والباحثين للعمل بجد لجسر الهوة والجمع بين التقنية الاخلاق ورفع شعار انسنة التكنولوجيا بالمفهوم الصائب والتشبيك مع القوى المدنية العالمية الرافضة لتوحش التكنولوجيا وجشع الشركات.

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، رئيس مجمع المهندسين الكهربائيين والاكترونيين فرع الاردن IEEE، الدكتور علاء خليفة إن المؤتمر يعتبر حدث علم مميز يجمع ثلة من الباحثين والخبراء في المجالات العليمة المختلفة، مشيرا الى أن فكرة انشاء المؤتمر جاءت نتيجة جهود مشتركة بين النقابة والمجمع لبحث مواضيع بحثية هامة ومتطورة مثل الذكاء الاصطناعي والاتصالات وشبكات الحاسوب وانظمة الطاقة البديلة وغيرها.

وبين أن المؤتمر يضم 49 ورقة بحثية من مختلف البلدان، كما تم عقد 6 ورشات عمل تطبيقية بمشاركة 100 شخص من مختلف القطاعات العلمية، كما سيحظى المؤتمر بالدعم التقني حيث سيتم نشر الاوراق البحثية في قاعدة البيانات البحثية العالمية IEEE.

وفي نهاية حفل الافتتاح، كرم نقيب المهندسين راعي الحفل مندوب رئيس الوزراء، الوزير نواف التل بدرع تقديري.

ويتناول المؤتمر مواضيع متخصصة في عدة مجالات وهي الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، الامن السيبراني، أجهزة التنفس الاصطناعي الذكية الخاصة بمرضى كورونا، الواقع الافتراضي والواقع المعزز في الهندسة، أتمتة الشبكة الذكية، المحاكاة الضوئية والواقع البصري.