البرلمان الأوروبي: اللاجئون يموتون على الحدود البيلاروسية البولندية

تم نشره الجمعة 19 تشرين الثّاني / نوفمبر 2021 08:15 مساءً
البرلمان الأوروبي: اللاجئون يموتون على الحدود البيلاروسية البولندية
لاجئون في مخيم قرب معبر على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا

المدينة نيوز :- قال البرلمان الأوروبي اليوم الجمعة إن اللاجئين يموتون على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، ووصف ما يجري هناك بأنه كارثة إنسانية.

وندد البرلمان الأوروبي بالنظام في بيلاروسيا واستخدامه اللاجئين أداة سياسية للضغط على الاتحاد الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبي دعا قبل ذلك الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو إلى وقف ما وصفها بحملته العدوانية والاستغلالية.

من جهته، قال مفوض الاتحاد الأوروبي لإدارة الأزمات يانيز لينارشيش، في مقابلة مع الجزيرة، إن الأزمة على حدود بولندا وبيلاروسيا مفتعلة، وإن هناك مسؤولية على مينسك للاعتناء باللاجئين.

وعبر لينارشيش عن قلق الاتحاد الأوروبي من معاناة اللاجئين، وأكد تسخير الجهود والإمكانيات لمساعدتهم.

وأضاف المفوض الأوروبي للأزمات والشؤون الإنسانية للجزيرة أن حل أزمة اللاجئين يكمن في إعادتهم إلى بلدانهم.

وتأتي التصريحات الأوروبية الجديدة بعد تفاقم معاناة اللاجئين العالقين منذ أسابيع على حدود بولندا وسط ظروف مناخية قاسية، وتسجيل المزيد من الوفيات بينهم، وكان آخرها لطفل سوري عمره سنة واحدة.

ومنذ بدء الأزمة الصيف الماضي، توفي ما لا يقل عن 11 من طالبي اللجوء على جانبي الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، وذلك وفقا لمنظمات غير حكومية.

وفي آخر مستجدات أزمة اللاجئين على الحدود البولندية البيلاروسية، أعلنت مينسك إخلاء مخيم لطالبي اللجوء على الحدود ونقلهم إلى مركز إيواء.

وحذرت مينسك من أنه إذا لم تحلّ الأزمة بحلول يوم الأحد المقبل، فستوقف حركة السكك الحديدية مع بيلاروسيا.

وكانت بيلاروسيا أكدت أمس أن 7 آلاف مهاجر يوجدون على أراضيها، مؤكدة استعدادها لإعادة 5 آلاف منهم.

من جهته، أكد حرس الحدود البولندي فراغ المخيمات تماما على الحدود، وكان قوات الأمن البولندية اعتقلت في وقت سابق نحو 100 لاجىء حاولوا اجتياز الحدود.

وبعد نقل أكثر من ألفي لاجئ من المخيمات على المنطقة الحدودية مع بولندا إلى مركز إيواء داخل أراضي بيلاروسيا، أعلنت قوات حرس الحدود البيلاروسية إغلاق معبر بروزغي-كوزنيتسا الذي شهد صدامات بين طالبي اللجوء وقوات الأمن البولندية قبل أيام.

وقالت بيلاروسيا إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل -التي أجرت محادثات هاتفية مع لوكاشينكو أول أمس الأربعاء للمرة الثانية خلال 3 أيام- ستتفاوض مع الاتحاد الأوروبي على "ممر إنساني" لإجلاء ألفي مهاجر باتجاه ألمانيا، إلا أن الحكومة الألمانية نفت ذلك.

وأعيد مساء أمس الخميس 431 مهاجرا كانوا عالقين في بيلاروسا إلى العراق، وغالبيتهم إلى أربيل في كردستان العراق والبقية إلى بغداد.

بدوره، انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استخدام بولندا الغاز المدمع وخراطيم المياه ضد طالبي اللجوء.

وقال بوتين إن الغرب يتناسى التزاماته الإنسانية ويستغل أزمة طالبي اللجوء للضغط على مينسك.

واتهم الاتحاد الأوروبي بيلاروسيا بافتعال أزمة طالبي اللجوء الساعين لدخول الاتحاد عبر بولندا، وهو ما تنفيه مينسك.

المصدر : الجزيرة