غزة تدعو المجتمع الدولي لوقف انتهاكات الاحتلال بحق النساء

تم نشره الخميس 25 تشرين الثّاني / نوفمبر 2021 02:23 مساءً
غزة تدعو المجتمع الدولي لوقف انتهاكات الاحتلال بحق النساء
ارشيفية

المدينة نيوز :- دعا مركز الميزان لحقوق الإنسان، المجتمع الدولي بالعمل الجاد لحماية النساء في الأراضي الفلسطينية المحتلة، واحترام التزاماته القانونية والأخلاقية تجاه وقف الانتهاكات المنظمة التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق النساء في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وطالب مركز الميزان في بيان اليوم بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة برفع الحصار المفروض على القطاع للعام الخامس عشر على التوالي؛ وضمان احترام قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وإنهاء الحصانة التي تتمتع بها دولة الاحتلال، وملاحقة ومساءلة كل من يشتبه بارتكابهم انتهاكات جسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.
واشار المركز الى تصاعد العنف الموجه ضد النساء في الأراضي الفلسطينية المحتلة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، فخلال الهجوم العسكري واسع النطاق الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي في ايار 2021 تعرضت النساء لانتهاكات جسيمة.
وتشير مصادر التوثيق في مركز الميزان إلى أن قوات الاحتلال تسببت بقتل 38 سيدة، وإصابة 397، كما تسببت الهجمات الحربية في تدمير 740 وحدة سكنية، من بينها 114 وحدة تملكها سيدات تم تدميرها بشكل كلي، وهجرت 1603 أنثى منازلهن المدمرة كلياً.
وأشار الى المعاناة الكبيرة التي تعانيها المرأة جراء تدمير البنى التحتية وصعوبة الوصول إلى المياه والكهرباء، وتدمير المنشآت التجارية والصناعية حيث دمرت قوات الاحتلال 31 محلاً تجارياً تملكها نساء، فيما فقدت كثيرات فرص عملهن، عدا عن معاناة عدد كبير من النساء بسبب فقدانهن أزواجهن.
وأضاف، إن المركز تلقى 124 شكوى من نساء تحول سلطات الاحتلال دون وصولهن إلى المستشفيات الفلسطينية في الضفة، مشيرا أيضا الى تفاقم معاناة النساء جراء سياسة التمييز العنصري التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، وتصعيد الهجمات في الضفة بما فيها القدس ضد الفلسطينيين ومساكنهم وممتلكاتهم والقيود المشددة على حرية الحركة والتنقل، والتمييز في توزيع لقاحات كورونا.
وعلى الصعيد الداخلي تتواصل معاناة المرأة الفلسطينية بسبب الأوضاع الاقتصادية والإنسانية المتدهورة، في ظل الإغلاق الذي فرض كتدبير للوقاية من جائحة كورونا، حيث أظهرت البيانات زيادة في جميع أنواع العنف ضد المرأة وخاصة في الأسر التي ترزح تحت خط الفقر أو التي تعيلها نساء أو عمال المياومة. ونتيجة لاستمرار مظاهر غياب سيادة القانون فقدت 6 سيدات حياتهن في قطاع غزة، فيما أُصيبت 27 امرأة وفتاة خلال عام 2021.
--(بترا)