ويليامز تتحدث عن المرشحين وموعد الانتخابات الليبية والمرتزقة

تم نشره الأحد 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 01:16 مساءً
ويليامز تتحدث عن المرشحين وموعد الانتخابات الليبية والمرتزقة
رفضت المستشارة الأممية الخوض في تحديد المهلة الأفضل لموعد الانتخابات

المدينة نيوز:- علقت ستيفاني ويليامز المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بليبيا على أهلية المرشحين للانتخابات الليبية، وتحديد موعد جديد للاستحقاق، وإخراج المرتزقة الأجانب من البلاد.

وقالت ويليامز في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" أمس، إن قرار البت في أهلية سيف الإسلام القذافي للترشح للانتخابات شأن ليبي خاص يتخذه القضاء، داعية جميع الأطراف للامتثال لما يصدر من أحكام.

ولفتت إلى أن جميع من كانوا مترشحين لمناصب السلطة التنفيذية خلال عملية ملتقى الحوار السياسي الليبي تقدموا بتعهدات مكتوبة بعدم الترشح في هذه الانتخابات، ويجب على الجميع احترام السيادة الليبية واستقلالية القضاء.

ورفضت المستشارة الأممية الخوض في تحديد المهلة الأفضل لموعد الانتخابات بعد تأجيلها من 24 الشهر الجاري، قائلة، إن "تحديد الموعد المقبل يعود للسلطات المختصة في ليبيا، أي مجلس النواب والمفوضية والقضاء. والأمم المتحدة على أتم الاستعداد لمساعدة الليبيين في تذليل جميع الصعوبات وإيجاد ظروف مناسبة وفي أسرع وقت ممكن من أجل ضمان عقد انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية" ، وفق "عربي21".

وحول المرتزقة، قالت إن عملية إخراج المقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا هي عملية دقيقة ومعقدة، ويجب أن تتم بحذر وتأنٍ من أجل ضمان عدم زعزعة استقرار الدول المجاورة، وهذا يتطلب وقتاً وتنسيقاً دقيقاً مع الدول المعنية.

وفي ما يتعلق بخارطة الطريق التي أقرت في جنيف، أوضحت أن التركيز ينصب حاليا على مساعدة الليبيين في إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة وشاملة وذات مصداقية تنهي الفترة الانتقالية وتسمح لليبيين بانتخاب ممثليهم وتجديد الشرعية الديمقراطية لمؤسسات الدولة.

وشددت على ضرورة احترام وضمان تكافؤ الفرص بين جميع المرشحين لإنهاء الانتقال السياسي سلمياً ونقل السلطة إلى مؤسسات منتخبة ديمقراطياً تلبي طموحات الشعب الليبي.

وأكدت ويليامز أنها ستواصل المشاورات مع مختلف المكونات والأطراف الفاعلة، وملتقى الحوار السياسي الليبي واحد منها، لتبادل الأفكار حول أفضل السبل للدفع بالعملية الانتخابية إلى الأمام وتأمين الظروف المناسبة لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في ليبيا، الجمعة، غير أن المفوضية الوطنية العليا للانتخابات اقترحت تأجيل الاقتراع إلى 24 كانون الثاني/ يناير المقبل.