السودان.. مكتب حمدوك ينفي وضعه تحت الإقامة الجبرية

تم نشره السبت 01st كانون الثّاني / يناير 2022 06:32 مساءً
السودان.. مكتب حمدوك ينفي وضعه تحت الإقامة الجبرية
عبد الله حمدوك

المدينة نيوز :- نفى مكتب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، السبت، ما تداولته وسائل إعلامية عن وضع الأخير تحت الإقامة الجبرية.

جاء ذلك بحسب بيان صحفي لمكتب حمدوك، اطلعت عليه الأناضول.

وقال البيان: "تتداول منصات التواصل الاجتماعي وبعض المحطات الإعلامية خبراً مفاده وضع الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء في الإقامة الجبرية للمرة الثانية ونحن ننفي هذا الخبر".

وتابع: "نؤكد تمتعه بكامل حريته في التحرك والاجتماع والتواصل".

من جانبه، قال مصدر حكومي، للأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه، إن حمدوك "لم يباشر مهامه من مكتبه بمقر رئاسة مجلس الوزراء بالخرطوم منذ أسبوع".

وأشار إلى أن حمدوك "ظل يلتقي برموز سياسية وقيادات من الحركات المسلحة بمنزله في إطار ثنيه عن تقديم استقالته".

والاثنين، رجح مصدر بمكتب رئاسة الوزراء، في تصريح صحفي، إقدام حمدوك على الاستقالة خلال فترة وجيزة بعد عدوله عنها في وقت سابق.

والجمعة، تعهد رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، بتنظيم انتخابات حرة ونزيهة وحماية بلاده من الانزلاق نحو الفوضى والخراب.

وفي 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وقع البرهان وحمدوك، اتفاقا سياسيا تضمن عودة الأخير لمنصبه، وتشكيل حكومة كفاءات (غير حزبية)، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

لكن قوى سياسية ومدنية سودانية تعتبر الاتفاق "محاولة لشرعنة الانقلاب"، وتتعهد بمواصلة الاحتجاجات حتى تحقيق "الحكم المدني الكامل" خلال الفترة الانتقالية.

ومنذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشهد السودان احتجاجات ردا على اتخاذ إجراءات استثنائية أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، عقب اعتقال قيادات حزبية ومسؤولين، وهو ما اعتبرته قوى سياسية ومدنية "انقلابا عسكريا" مقابل نفي من الجيش.

الاناضول



مديرة الديوان الرئاسي في تونس تعلن في تدوينة استقالتها من منصبها