تونس.. زوجة البحيري : أخشى على حياة زوجي لأنه مستهدف من الرئيس سعيّد

تم نشره الأربعاء 05 كانون الثّاني / يناير 2022 12:16 صباحاً
تونس.. زوجة البحيري : أخشى على حياة زوجي لأنه مستهدف من الرئيس سعيّد
نور الدين البحيري

المدينة نيوز :- قالت المحامية سعيدة العكرمي زوجة نائب رئيس حركة النهضة التونسية نور الدين البحيري للجزيرة "أخشى على حياة زوجي المختطف لأنه مستهدف من الرئيس قيس سعيّد".

و اتهمت هيئة الدفاع، عن النائب البحيري، وزيرَ الداخلية توفيق شرف الدين بالتلفيق بعد حديثه عن شبهات تتعلق بالإرهاب بحق موكلها، في حين أبدت كتلة النهضة البرلمانية استغرابها من نوعية الاتهامات الموجهة للبحيري.

وفي الوقت نفسه، رأى الاتحاد العام للشغل أن الاستشارة الإلكترونية التي دعا الرئيس قيس سعيد لإطلاقها لاستطلاع آراء المواطنين "مضيعة" لوقت ممكن استثماره في الحوار.

تعليق حركة النهضة

عبرت حركة النهضة، على لسان كتلتها بالبرلمان، عن استغرابها إزاء اتهام النائب فيها نور الدين البحيري بـشبهة إرهاب من قبل وزير الداخلية، مطالبة بالإفراج عنه دون قيد أو شرط.

جاء ذلك في بيان أصدرته الكتلة، عقب اجتماع لأعضائها، تداولت خلاله الوضع العام بالبلاد، بحضور رئيس البرلمان راشد الغنوشي.

وقالت الكتلة إنها "تستغرب ما جاء في مداخلة القائم بأعمال وزارة الداخلية (في إشارة إلى شرف الدين) بخصوص التهم الموجهة إلى البحيري".

وأضافت أن ذلك "من اختصاص القضاء وحده للبت فيه دون سواه، وهو ما يؤكد الصبغة السياسية لكل ما تعرض له البحيري منذ اختطافه الجمعة الماضية، ويعيد بلادنا مجددا إلى مربع الاستبداد والمحاكمات السياسية".

وطالبت الكتلة "بالإفراج الفوري عن البحيري دون قيد أو شرط ومحاسبة كل من تورط في هذه العملية"، منددة بما سمته "عملية الاختطاف التي تعرض لها مع ما صاحبها من عنف وما ترتب عنها من إخفاء قسري له في خرق صارخ لكل القوانين والمواثيق الدولية التي صادقت عليها الدولة التونسية".

وجددت رفضها "لكل القرارات المصادرة لدستور الجمهورية التونسية 2014 وتعتبرها نزوعا بيّنا نحو الحكم الاستبدادي الفردي المطلق وانقلابا مكتمل الأركان على الشرعية الدستورية وعلى المسار الديمقراطي واغتصابا لكل السلطات عبر توظيف أجهزة الدولة الصلبة".

الجزيرة + وكالات