المُحتجِز بريطاني .. بايدن يصف حادث احتجاز الرهائن في تكساس بالإرهابي

تم نشره الأحد 16 كانون الثّاني / يناير 2022 08:05 مساءً
المُحتجِز بريطاني .. بايدن يصف حادث احتجاز الرهائن في تكساس بالإرهابي
الرئيس الأمريكي، جو بايدن

المدينة نيوز :- وصف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، عملية احتجاز رهائن داخل كنيس يهودي في مدينة كوليفيل بولاية تكساس بأنها "عمل إرهابي".

وقال بايدن، في كلمة، اليوم الأحد، ونقلتها وكالة سبوتنيك الروسية إن "هذا [احتجاز الرهائن] كان عملا إرهابيا"، مضيفا أنه "لا توجد معلومات كافية عن سبب استهداف المسلح للكنيس".

جاء ذلك بعدما كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي لرويترز ، أن منفّذ العملية  بريطاني الجنسية ويدعى مالك فيصل أكرم ويبلغ من العمر 44 سنة .

وحُرّر ليل السبت ـــ الأحد الأربعة المحتجزون؛ وقال مات ديسارنو من مكتب التحقيقات الفيدرالي في دالاس إن الرهائن الأربع وبينهم الحاخام تشارلي سيترون-ووكر لم يحتاجوا إلى إسعافات طبية، مؤكداً أن محتجزهم «لم يتعرض لهم بأذى».

وكانت السلطات الأميركية فتحت تحقيقاً دولياً لمعرفة هوية الرجل الذي احتجز السبت أربعة أشخاص في كنيس في مدينة كوليفيل؛ وقضى فيما خرج جميع الرهائن سالمين، علماً أنه كان يُطالب بإطلاق سراح باكستانيّة مدانة بتهمة «الإرهاب»، خلال اقتحام الشرطة للمكان.

وأفادت محطة «ABC» الأميركية بأنّ الرجل كان يطالب بالإفراج عن عافية صِدّيقي التي أطلقت عليها صحف أميركيّة لقب «سيّدة (تنظيم) القاعدة».

وصِدّيقي عالِمة باكستانيّة حكمت عليها محكمة فيدراليّة في نيويورك في عام 2010 بالسجن 86 عاماً لمحاولتها إطلاق النار على جنود أميركيّين أثناء احتجازها في أفغانستان. وأثارت هذه القضيّة احتجاجات في باكستان. وصِدّيقي محتجزة الآن في قاعدة فورث وورث قرب دالاس.

وقالت محامية صِدّيقي في تصريح لمحطة «CNN» إن موكلتها «غير ضالعة بتاتاً» في عملية احتجاز الرهائن، مؤكدة أن الرجل ليس شقيق صِدّيقي.

وكالات 

 



مواضيع ساخنة اخرى