الأسرى الفلسطينيون بسجون إسرائيل يضربون عن الطعام الإثنين

تم نشره الأحد 16 كانون الثّاني / يناير 2022 08:15 مساءً
الأسرى الفلسطينيون بسجون إسرائيل يضربون عن الطعام الإثنين
سجن اسرائيلي

المدينة نيوز :- قرر الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية، الأحد، خوض إضراب عن الطعام، الإثنين ليوم واحد؛ رفضا للإهمال الطبي وللمطالبة بالإفراج عن الأسير المريض ناصر أبو حميد.

و"أبو حميد" (49 عاما) مصاب بالسرطان ويواجه وضعا صحيا حرجا في مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي، منذ 4 يناير/كانون الثاني الجاري، حيث دخل في غيبوبة.

وقال مكتب "إعلام الأسرى"، التابع لحركة "حماس"، في بيان، إن "الأسرى في سجون الاحتلال يقررون خوض الإضراب عن الطعام ليوم غدا الاثنين، رفضًا للإهمال الطبي وللمطالبة بالإفراج عن الأسير المريض ناصر أبو حميد".

ودعا الناطق باسم "حماس"، عبد اللطيف القانوع، عبر بيان منفصل، المؤسسات الحقوقية والإنسانية والدولية إلى "تدخل فوري للضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسير ناصر أبو حميد وإنقاذ حياته".

وقال القانوع إن "تجاهل الاحتلال للحالة الصحية الخطيرة للأسير أبو حميد، المصاب بالسرطان والذي يعيش في غيبوبة منذ 11 يوما، يعكس الوجه الإجرامي القبيح للاحتلال في التعامل مع الأسرى المرضى، وضربه بعرض الحائط لكل القوانين الدولية والمواثيق الإنسانية".

فيما قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، في بيان الأحد، إن الأسرى في سجني "نفحة" و"عسقلان" الإسرائيليين قرروا إرجاع وجبات الطعام ليوم غد الإثنين.

وأوضح أن الهدف من هذه الخطوة هو الضغط على إدارة السجون الإسرائيلية للسماح لأشقاء الأسير "أبو حميد" بزيارته في المشفى.

و"أبو حميد" أحد 5 أشقاء أسرى يقضون عقوبة السجن مدى الحياة في سجون إسرائيل، وهدمت قوات الاحتلال منزلهم مرات عديدة، وحرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات.

وهو من مخيم الأمعري بالضفة الغربية المحتلة، ومعتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن 7 مؤبدات (مدى الحياة) و50 عاما، بتهمة مقاومة الاحتلال والمشاركة في تأسيس "كتائب شهداء الأقصى" التابعة لحركة "فتح"، بزعامة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وحتى نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2021، بلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، قرابة 4600، بينهم نحو 600 أسير مريض، 4 منهم مصابون بالسّرطان، وفق مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى