هل أطاحت التعديلات حقًا بالدستور؟!

تم نشره الإثنين 17 كانون الثّاني / يناير 2022 12:40 صباحاً
هل أطاحت التعديلات حقًا بالدستور؟!
جميل النمري

كانت مهمة اللجنة الملكية في ما يتعلق بالدستور اقتراح التعديلات الضرورية لإزالة أي تعارض مع قانوني الأحزاب والانتخاب الجديدين إضافة الى تطوير الأداء البرلماني. وبهذا المعنى كان حال الرسالة الملكية يقول ضعوا أفضل مقترحات لتطوير الحياة السياسية والحزبية وأزيلوا أي معيقات أمامها في الدستور.

لكن مع اتضاح مدى الجدّية والحسم في التحول نحو البرلمانات والحكومات الحزبية ظهرت أصوات تطرح مخاوف ومحاذير تلاقت معها اللجنة ثم الحكومة باقتراح تعديلات إضافية على الدستور توازن بين دفع عملية التطوير وبين الضمانات الضرورية لبقائها على سكة السلامة ومن ذلك حصر التعيين للمسؤوليات العليا العسكرية والأمنية والدينية بيد الملك لإبعادها عن الصراعات السياسية والحزبية الى جانب مأسسة ودسترة القرار في الشؤون السيادية العليا والاستثنائية من خلال صيغة مجلس الأمن القومي.

من وجهة نظري الشخصية ومعي - على ما اعتقد - كل الوسط الوطني الإصلاحي الديمقراطي التقدمي أن المخاوف والمحاذير فيها تطيّر زائد ومبكر، ومع ذلك كان لسان حالنا يقول لا بأس خذوا كل الضمانات وأعطونا الإصلاحات لأنها السبيل الوحيد لفتح طريق المستقبل المشرق بعد أن وصلنا لطريق مسدود مع النهج السائد ولا سبب أو مصلحة في إنشاء نزاع وخلاف حول الضمانات ما دمنا نتقاسم معكم نفس الحرص على أمن بلدنا واستقراره وتجنيبه المخاطر والمنزلقات وحادينا مصلحة الوطن والمواطن وبقاء العرش عنوانا ومرجعا وحكما للجميع تحت مظلة الدستور والقانون. ثم أننا نتفهم أن الأصوات المحافظة والمتشككة لا تريد والقطار ينطلق أن تكون مستبعدة ولا تترك بصمتها عربون شراكتها في القرار ومكانتها في المستقبل. وكما هو معروف فإن أبرز أسباب التحفظ والنفور من مشروع التحديث السياسي هو الشك بأن المشروع يضمر تهميش قوى اجتماعية تاريخية نافذة، ولما كنت شخصيا ومعي كثيرون من الوسط الإصلاحي والديمقراطي والتقدمي لا نضمر ابدا أي تصور لتهميش هذه القوى الأساسية والمؤسسة في بنية مجتمعنا وبناء دولتنا وقوة جيشنا ومؤسساتنا بل على العكس نريد لدورها الديمومة والانتعاش لكن بطريقة إيجابية متجددة تتماشى مع الزمن وتسهم في التقدم. وكما كان دورها أساسيا في بناء الدولة والجيش والمؤسسات نريد استمرار هذا الدور عبر بناء الأحزاب والبرلمانات الحزبية والحكومات المنتخبة.

كان التعبير الأقوى عن هذه التسوية المشروعة هو ما حدث في مجلس النواب وكتبت عنه مقالي الفائت بالتوافق على تحصين قوانين الجنسية والأحوال الشخصية بنفس درجة تحصين الدستور(نسبة ثلثي المجلس للتصويت على أي تعديل) وكان المخاطب هذه المرة ليس التيار الوطني العشائري فحسب بل أيضا التيار الديني الذي ركب الموجة واستثمر في المخاوف خصوصا في موضوع «الأردنيات» مع أن الطرفين يقفان على طرفي نقيض في الحيثيات فالأول جفل من التعبير بوصفه مقدمة للتجنيس والثاني شيطن التعبير بوصفه مقدمة للتعدي على الشرع الإسلامي.

على أن معارضة شرسة استمرت من بعض الأصوات الحراكية – العشائرية فنعت الدستور مفترضة ان التعديلات قوضت كليا مفهوم الحكم النيابي الملكي والشعب مصدر السلطات. لكن هاتوا نذهب الى كلمة سواء. فما هو التغيير الجوهري الذي طرأ؟ في الحقيقة لا شيء من حيث توزيع السلطات بل كان محمودا مأسسة ودسترة بعض الصيغ المعمول بها فعليا مثل مجلس الأمن القومي والفصل بين النيابة والوزارة وللحديث صلة.

الدستور 



مواضيع ساخنة اخرى
اعلان عن وظائف شاغرة بموجب عقود في سلطة المياه .. تفاصيل اعلان عن وظائف شاغرة بموجب عقود في سلطة المياه .. تفاصيل
وفاة طفل  أردني بعد أيام من سقوطه بأحد المجمعات في قطر وفاة طفل أردني بعد أيام من سقوطه بأحد المجمعات في قطر
زيادين: الوصاية الهاشمية في عهد الملك جزء لا يتجزأ من برامج عمل الحكومات زيادين: الوصاية الهاشمية في عهد الملك جزء لا يتجزأ من برامج عمل الحكومات
الشبول : أمر دفاع جديد او تعديل امر المعمول به الشبول : أمر دفاع جديد او تعديل امر المعمول به
المعهد القضائي يعلن أسماء الممتحنين للقبول بالدبلوم المعهد القضائي يعلن أسماء الممتحنين للقبول بالدبلوم
وفاة الفنان الاردني تيسير عطية وفاة الفنان الاردني تيسير عطية
حديث عن رسالة سرية من الملك للأمير حمزة قبل التطورات الاخيرة حديث عن رسالة سرية من الملك للأمير حمزة قبل التطورات الاخيرة
مجلس الأسرة المالكة : تصرفات الأمير حمزة تشكل إخلالا بالنظام العام مجلس الأسرة المالكة : تصرفات الأمير حمزة تشكل إخلالا بالنظام العام
النائب عبد المنعم العودات : رسالة الملك ترد على محاولات تزوير الحقائق النائب عبد المنعم العودات : رسالة الملك ترد على محاولات تزوير الحقائق
الملك يوجه رسالة للأردنيين  - نص الرسالة الملك يوجه رسالة للأردنيين - نص الرسالة
إرادة ملكية بالموافقة على توصية المجلس المشكّل بموجب قانون الأسرة المالكة بتقييد اتصالات الأمير حمزة وإقامته وتحركاته إرادة ملكية بالموافقة على توصية المجلس المشكّل بموجب قانون الأسرة المالكة بتقييد اتصالات الأمير حمزة وإقامته وتحركاته
بالفيديو حادث مأساوي يتسبب بوفاة شاب في اربد بالفيديو حادث مأساوي يتسبب بوفاة شاب في اربد
السجن 20 عاما لوالد " فتى الزرقاء " السجن 20 عاما لوالد " فتى الزرقاء "
واشنطن ترحب بتسيير رحلة طيران بين صنعاء وعمّان واشنطن ترحب بتسيير رحلة طيران بين صنعاء وعمّان
احالات على التقاعد .. اسماء احالات على التقاعد .. اسماء
توقيف موظف بالجمارك بتهمة “الرشوة” توقيف موظف بالجمارك بتهمة “الرشوة”