الضفة.. إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي

تم نشره الثلاثاء 18 كانون الثّاني / يناير 2022 11:49 مساءً
الضفة.. إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي
الجيش الإسرائيلي

المدينة نيوز :- أصيب، الثلاثاء، 28 فلسطينياً بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت في مناطق عدة، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مدير الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومية) أحمد جبريل لوكالة الأناضول، إن مواجهات مع الجيش الإسرائيلي اندلعت في بلدتي بيتا وبرقة في محافظة نابلس، أسفرت عن 28 إصابة بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، وجرى علاجها ميدانياً.

من جانبه، قال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس للأناضول، إن المستوطنين حاولوا مساء الثلاثاء الخروج بمسيرات في مناطق عدة بالضفة الغربية، إلا أنهم فشلوا، لذا تجمعوا في عدد من المناطق قرب المستوطنات والحواجز العسكرية.

وأوضح، أن المستوطنين تجمعوا في عدة مناطق في وسط وشمال الضفة، بالتحديد عند مستوطنة "بيت أيل" قرب رام الله، وعند مستوطنة "شيلو" وحاجز زعتر و حاجز حوارة جنوبي نابلس، كذلك تجمعوا عند قرية برقة شمال غربي نابلس، وعند مستوطنتي "كدوميم" و"كرنيه شمرون" بين نابلس وقلقيلية، وعند قرية كفر لاقف في قلقيلية.

وأشار إلى أن المواجهات اندلعت في برقة وبيتا خلال خروج الشبان الفلسطينيين للتصدي لمسيرات المستوطنين.

وفي ذات السياق، قالت الوكالة الرسمية الفلسطينية "وفا"، إن عدد كبير من المستوطنين تجمعوا على مفترق "غوش عصيون" جنوبي بيت لحم، جنوب الضفة.

وأفادت، أن المستوطنين أغلقوا مفترق طرق "عصيون" والشارع الرئيسي الواصل بين مدينتي القدس والخليل، ورددوا هتافات عنصرية ضد الفلسطينيين، وحاولوا الاعتداء على سيارات الفلسطينيين.

وعادة ما يشن مستوطنون اعتداءات بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم في مناطق الضفة الغربية، ويقول فلسطينيون إن السلطات الإسرائيلية تتساهل مع المستوطنين المعتدين، ضمن مساعٍ رسمية لتكثيف الاستيطان في الأراضي المحتلة.

ويعيش حوالي 650 ألف إسرائيلي متطرف حاليا في أكثر من 130 مستوطنة تم بناؤها منذ عام 1967، عندما احتلت إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية.

الاناضول



مواضيع ساخنة اخرى