جدة أسترالية عمرها 54 عامًا تنجب حفيدها بدلاً من ابنتها..

تم نشره السبت 22nd كانون الثّاني / يناير 2022 06:38 مساءً
جدة أسترالية عمرها 54 عامًا تنجب حفيدها بدلاً من ابنتها..

المدينة نيوز :- أنجبت ماري أرنولد، البالغة من العمر 54 عاماً، والتى تعيش فى أستراليا حفيدها بسبب إصابة ابنتها ميجان وايت البالغة من العمر 28 عاماً، بمتلازمة ماير روكيتانسكي كوستر هاوزر (MRKH) عندما كانت في سن المراهقة، مما يعنى إنها ولدت بدون رحم، وبالتالى لا تستطيع تحقيق حلمها فى إنجاب طفل، خاصة بعد وفاة جنينها الذى كانت تحمله أم بديلة لها، وبحثت ميجان عن سيدة لتكون أم بديلة ولكنها لم تكن سوى والدتها، التى انجبت لها طفلاً سليماً يدعى ونستون، فى 13 يناير 2022 ، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة "مترو" البريطانية.

 وقالت ميجان، من ليليديل بأستراليا: "إن وجود ونستون بين أحضاننا هو حلم تحقق..عندما رأيناه لأول مرة، وقعنا فى حبه من أول نظرة، وقد انجبته والدتى فى المستشفى في الساعة 7 صباحًا ووضعناه بين ذراعينا في الساعة 9 صباحًا، وكان يبدو جميلاً هادئاً".

وعندما فقدت ميجان وزوجها كلايد طفلهما الأول عند استئجارها لأم بديلة، فقدت الأمل فى الإنجاب مرة أخرى، حيث قالت: "شعر الجميع بالحزن، و شعرت بالرغبة في الاستسلام.. ومع بداية الوباء ، و حظر السفر إلى الخارج ، شعرت كل شيء أصبح مستحيل".

 شعرت والدتها بالحزن وهي تراقب ابنتها، لذلك قررت أن تحمل طفلها، و بعد البحث المكثف والمشورة القانونية والفحوصات الطبية والتقييمات، أعلن الأطباء أنه في الواقع ، سيكون ذلك ممكنًا - رغم أن ماري بلغت بالفعل سن اليأس.

وتناولت الجدة أدوية لتكثيف بطانة رحمها لتحضير جسدها للحمل، وقالت ماري ، والتى تعتبر أم لخمسة أطفال، و تدير مزرعتها الخاصة: "لقد افترضت دائمًا أنني سأكون أكبر من أن أفعل شيئًا كهذا..إنها تجربة خاصة بالنسبة لي وأنا سعيدة للغاية لتمكنى من مساعدة ابنتي".

الأم مع ابنتها والرضيع وزوج ابنتهاالأم مع ابنتها والرضيع وزوج ابنتها
الأم مع ابنتهاالأم مع ابنتها
صورة أخرى للأم وابنتهاصورة أخرى للأم وابنتها

 



مواضيع ساخنة اخرى