"حبيتها ولا محبيتهاش".. هل يجب الاعتراف بعلاقاتك العاطفية السابقة لزوجتك؟

تم نشره الإثنين 24 كانون الثّاني / يناير 2022 05:25 مساءً
"حبيتها ولا محبيتهاش".. هل يجب الاعتراف بعلاقاتك العاطفية السابقة لزوجتك؟
زوجان

المدينة نيوز :- "قالت لي قول حبيتها ولا ما حبيتهاش.. مارضيتش ارد" الأغنية الشهيرة للهضبة عمرو دياب التي طرحت منذ سنوات طويلة قضية شائكة في العلاقات العاطفية، فلكل شخص منا ماضي يحمل العديد من الذكريات السلبية المرتبطة ببعض الأشخاص، يفضل البعض حكي هذه الذكريات ومشاركتها مع صديق أو حبيب جديد كنوع من أنواع التخفيف النفسي، والبعض الآخر لا يريد تذكرها ويضعها في صندوقه الأسود، الأمر الذي قد يسبب مشكلة وأزمة بين الزوجين فأحدهم يريد معرفة علاقات الآخر السابقة وبعضهم لا يرغب في الحديث.

وتقول الدكتورة ندى الجميعي استشاري العلاقات الزوجية والأسرية في حديثها لـ "اليوم السابع" إن هناك مدرستين في هذا الأمر، مدرسة مع البوح بكل أسرار العلاقات السابقة، وأخرى تفضل عدم إخبار الزوج لزوجته بأي شيء عن علاقاته قبل الزواج من منطلق أنه يبدأ مع زوجته حياة جديدة خالية من أي ذكريات سابقة قد يسبب مجرد تذكرها الكثير من المشكلات والأزمات بينها.

والمدرسة الثانية كما قالت استشاري العلاقات الأسرية هي عدم البوح من شخص إلى زوجته ما دامت لا تعلم شيء أو تطلب معرفة تفاصيل عن هذه الذكريات والعلاقات، فربما تكون أشياء عابرة وهامشية أو إنها علاقات كبيرة ظلت لفترة طويلة من الزمن وكانت حب حياته على سبيل المثال ولكن لكل قرار منهما فوائده وأضراره يمكن للزوج الاطلاع عليها وحسم قراره بنفسه وفقا لنوع وشكل علاقاته السابقة وهي كالتالي:

مميزات البوح بأسرار العلاقات قبل الزواج:
قالت استشاري العلاقات الأسرية أنه من مميزات هذا القرار أن الزوجة تثق في زوجها وتدرك أنه شخص صادق وفتح لها قلبه ولا يخفي عليها شيء حتى عن ماضيه.

عيوب الاعتراف بالماضي قبل الزواج:
وتابعت استشاري العلاقات الأسرية أن من العيوب أن الزوجة بدلا من أن تثق في زوجها تبدأ في الشك به والتجسس عليه لتعرف هل انقطعت علاقته نهائيا كما أخبرها أم يكذب عليها.

أيضا أحد أخطر العيوب والأضرار إذا كانت علاقات الزوج مرتبطة بأحد أفراد عائلته، الأمر الذي يتسبب في مشكلة كبيرة عند تعامل الزوج معها في حياتهم الأسرية والعائلية يكون هناك نوع من أنواع الإحراج والضيق، وتظل الزوجة متربصة لهما وتتصيد لهم الأخطاء.

مميزات عدم البوح بأسرار العلاقات قبل الزواج:
وأردفت استشاري العلاقات الأسرية عن مميزات عدم البوح والاعتراف بالعلاقات السابقة قبل الزواج هي جعل الزوجان يبدأن كلاً منهما صفحة جديدة مع الآخر خالية من الذكريات السلبية وأفكار الماضي، ويقرر كل منهما العيش حياة سعيدة مع شريك الحياة الذي اختاره بإرادته وترك الماضي بكل ما فيه من أشخاص وذكريات ولا يريد حتى التحدث فيه مجددا.

عيوب عدم البوح بأسرار العلاقات قبل الزواج:
أما عن عيوب عدم البوح بتفاصيل العلاقات قبل الزواج أن الزوجة قد تعرف عن طريق الصدفة إن الزوج كان على علاقة قديمة مع (فلانة) من الأصدقاء أو أحد أفراد العائلة على سبيل المثال، وهنا تحدث الأزمة وتغضب الزوجة أن زوجها لم يحكي لها وتفاجأت أمام الآخرين، وتتهمه أنه مازال على علاقة بها أو ما زال يفكر فيها طالما لما يصارح زوجته.

كما نصحت استشاري العلاقات الاسرية بضرورة دراسة شخصية كل طرف للأخر قبل اتخاذ القرار، ليعرف هل هو في حاجة لمعرفة الماضي وما مدى صحة وخطورة هذا الأمر على علاقتهما، كما شددت على ضرورة التزام الخصوصية فيما بينهما ومراعاة حديث أي طرف عن حياته السابقة وعدم لومه، وبدأ فتح صفحة جديدة مليئة بالحب والصراحة والأمان.



مواضيع ساخنة اخرى