التعليم والشباب النيابية تلتقي رئيس فرع الجامعة الأردنية بالعقبة

تم نشره الثلاثاء 25 كانون الثّاني / يناير 2022 09:31 مساءً
التعليم والشباب النيابية تلتقي رئيس فرع الجامعة الأردنية بالعقبة
الدكتور طالب الصرايرة

المدينة نيوز :- أكد رئيس لجنة التعليم والشباب النيابية الدكتور طالب الصرايرة، أن نجاح الجامعات يحتاج إلى إدارة متخصصة، وتوسع أفقي في البرامج التعليمية التي تقدمها، مثمنا الجهود التي توليها إدارة الجامعة الاردنية دعما لمسيرة فرعها الفتي بمحافظة العقبة باعتباره أول تجربة من نوعها لافتتاح افرع لجامعات الوطن في محافظات أخرى.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها اللجنة، اليوم الثلاثاء، إلى الجامعة الأردنية فرع العقبة للاطلاع على واقعها الاكاديمي والإداري والوقوف على التحديات التي تواجهها باعتبار ان الجامعة تشكل احدى أهم مقومات البيئة الاستثمارية الجاذبة لمشروع منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.
ودعا الصرايرة إلى تكاتف جهود الجهات المعنية لمساعدة الجامعة لمواصلة تقدمها على صعيد استحداث الكليات والتخصصات العلمية الجديدة وتوفير البنية التحتية السليمة لبيئة تعليمة نموذجية ورائدة.
وأشار الى التوصيات التي ستتبناها اللجنة وستتابعها مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وفي مقدمتها تخصيص دعم مالي مباشر "موازنة مستقلة" لفرع الجامعة في العقبة كشقيقاتها من الجامعات المستقلة بعيدا عن موازنة الجامعة الأردنية الأم باعتبار ذلك من أهم واثقل التحديات التي تقف أمام تحقيق الجامعة للأهداف المنشودة التي تتطلع اليها إدارتها وفقا للرؤية الملكية السامية ولكي تنهض بمسؤوليتها العلمية والإدارية على الوجه الصحيح.
ولفت إلى مناقشة أوضاع الكادر التعليمي وتحويل المدرسين ضمن الية معينة تحقق الإدارة التخصصية حتى يكتمل البناء العلمي وتوفير بيئة آمنة للمدرسين لكي يتمكنوا من أداء مهامهم، اضافة الى مخاطبة هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها للتسريع بإجراءات الموافقة على استحداث كلية الحقوق وطرح تخصصات قانونية تتواءم مع حاجة المنطقة مثل تخصص القانون البحري.
بدوره عرض رئيس فرع الجامعة الدكتور عامر سلمان مسيرة الجامعة التي تضم اليوم نحو 2700 طالب وطالبة يدرسون في 6 كليات يتولى تعليمهم 814 عضو تدريس، مثلما عرض لمراحل تطور الفرع، كترجمة للتوجيهات الملكية السامية حيث وضع جلالته حجر الأساس لها عام 2009 بخمس كليات تنامت بشكل يلبي احتياجات المنطقة من التخصصات الحيوية المطلوبة على المستوى المحلي والعربي والعالمي.
ولفت سلمان، الى تمكن عدد من طلبتها بنشر عدد من الأبحاث العلمية في مجلات علمية عالمية متخصصة بما يؤكد المستوى الرفيع الذي وصلت اليه العملية التعليمية رغم كل التحديات.
بدوره أكد النائب عبيد ياسين، دعم نواب العقبة لمسيرة الجامعة الأردنية في العقبة والأخذ بيد اللجنة النيابية لدى كافة الجهات المعنية لتحقيق طموحاتها وتمكينها من توفير بيئة تعليمية مناسبة ومتطورة تنسجم مع ما يدعو اليه جلالة الملك الذي يضع التعليم والصحة في مقدمة أولوياته.
وقالت النائب روعة الغرابلي إن التعليم العالي في إقليم الجنوب عموما اخذ في التوسع ويشهد إقبالا لافتا من الطلبة ما يستدعي إعادة النظر في التخصصات المطروحة في الجامعات بحيث تكون متكاملة لا متشابهة، مشيرة إلى أن الفرصة كبيرة أمام الجامعة الأردنية العقبة لتقدم الكثير.



مواضيع ساخنة اخرى